سياسة


الأستاذة نرجيز باشايفا : الجمعية الانكليزية الأذربيجانية تهدف الى الإسهام في تحسين المجتمع المدني لكلا البلدين

A+ A

لندن ، 31 أكتوبر / تشرين الأول ، (أذرتاج).

أقيم اجتماع تقليدي جمع الرئيسين المشاركين للجمعية الانكليزية الأذربيجانية الرئيس المشارك عن جانب أذربيجان الأستاذة نرجيز باشايفا بالرئيس المشارك عن طرف بريطانيا العظمى عضو مجلس اللوردات البريطاني اللورد جرمان في لندن بقاعة المؤتمرات لفندق " رويال غاردن " . وحضر الاجتماع سفير أذربيجان لدى المملكة المتحدة طاهر تقيزاده والرئيس الإقليمي لشركة بي بي في أذربيجان وتركيا وجورجيا غوردون بيريل وأعضاء اللجنة التنفيذية للجمعية الانكليزية الأذربيجانية ومسئولو دولة وحكومة بريطانيا العظمى والنواب وموظفو السلك الدبلوماسي المعتمدون في لندن وممثلون عن الشتات الأذربيجانية إلى جانب ممثلين محليين وأجانب .

وافتتح التدبير اللورد جرمان وتحدث حول نشاط الجمعية والأعمال المنفذة في العام الجاري . وشاكرا لكل من يدعم فعاليات الجمعية ذكر اللورد جرمان ان الجمعية التي يتولى رئاستها المشتركة ستواصل المزيد من جهودها نحو توسيع العلاقات الثقافية الإنسانية والعملية بين البلدين. وأعرب عن تشرفه لتوليه المنصب لدى الجمعية مشيرا الى امتنانه من التعاون مع السيدة باشايفا .

ورحبت الرئيس المشارك للجمعية عن جانب أذربيجان الأستاذة نرجيز باشايفا بالضيوف رافعة الشكر للحاضرين . وأحيت باشايفا ذكرى الرئيس المشارك للجمعية اللورد فريزير مبدية ثقتها ان تؤدي مساعي الرئيس المشارك اللورد جرمان إلى انجازات جديدة للجمعية خصوصا في مجالات الخيرية والثقافة والتعليم .

ونوهت الأستاذة باشايفا كذلك إلى أن احد العوامل المهمة الكفيلة بتحسين البلدين يتمثل في الناس الذين وصفتهم بضمان مستقبلنا . وأشارت إلى معرفة شعبينا بعضهما بعضا خلال مدة السنوات العشرين الأخيرة إلى درجة كافية مشددة على أهمية المزيد من التعرف والتعلم. وقالت باشايفا خاصة : " إنني على يقين من أن تجاربنا السابقة ستنقل العلاقات القائمة بين شعبينا الى مرحلة جديدة ".

ثم تابعت باشايفا كلامه باللغة الأذربيجانية وأكدت على أهمية التكلم باللغة الأم مع الإشارة إلى وجوب تبليغ اللغة الأذربيجانية في جميع أنحاء العالم . وقالت إن ما يقارب من 5 آلاف طالب درس في بريطانيا العظمى خلال مدة السنوات العشرين الأخيرة مفيدة أن له بالغ الأهمية في تحسين المجتمعين المدنيين بين أذربيجان والمملكة المتحدة. وذكرت أن تقريب المجتمعين المدنيين يبن البلدين من الأهداف الرئيسية للجمعية الانكليزية الأذربيجانية .

وسلطت الأستاذة باشايفا الضوء على التاريخ وذكرت أن اكبر انجازات أذربيجان هو إعادة بناء استقلالها . وتحدثت حول أوجه التشابه الموجودة بين شعبينا مؤكدة أن الصداقة والإخلاص والفكاهة والنكتة من السمات الأساسية التي يحبها كلا الشعبان .

وأهدت باشايفا اللورد جرمان في ختام خطابها كتابا عنوانه " الآثار الساحرة لأذربيجان " في تاريخ أذربيجان وهندستها المعمارية علما بأنه حريص على تعلم اللغة الأذربيجانية .

وخطب في التدبير الرئيس الإقليمي لشركة بي بي في أذربيجان وجورجيا وتركيا غوردون بيريل متحدثا حول فعاليات الشركة وانجازاتها وخططها المستقبلية مؤكدا أن بي بي تدعم دعما شاملا تطور وتنمية أذربيجان في كافة المجالات .

وتناول سفير أذربيجان في لندن طاهر تقيزاده تطور العلاقات الثنائية بين بريطانيا العظمى وأذربيجان مفيدا أن المملكة المتحدة تؤيد تطور أذربيجان الشامل .

كما أشار السفير تقيزاده إلى أن الجمعية الانكليزية الأذربيجانية تسهم إسهاما خاصة في تطوير العلاقات الثقافية الإنسانية بين البلدين مبلغا أن السفارة ستساهم في تنفيذ انشطة الجمعية القادمة .

وبعد الجزء الرسمي للاجتماع أدى عازف البيانو مراد اديكوزلزاده وعازفة الكمان نزرين رشيدوفا قطعا موسيقية عن نتاجات الملحنين الأذربيجانيين والعالميين الكلاسيكيين .

اورخان اسماعيلوف

مراسل وكالة (أذرتاج) الخاص

لندن

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا