سياسة


أذربيجان حريصة على إحياء طريق الحرير

A+ A

ديغو، 1 نوفمبر/تشرين الثاني (أذرتاج).

"إن أذربيجان التي هي جسر طبيعي بين الشرق والغرب حريصة على إحياء طريق الحرير".

وجاء ذلك في كلمة ألقاها سفير أذربيجان لدى كوريا الجنوبية رمزي تيموروف في حفل افتتاح مركز طريق الحرير وآسيا الوسطى بجامعة كيم يونغ في مدينة ديغو.

وتحدث السفير الأذربيجاني عن دور ممرات النقل في تاريخ البشرية بما فيها الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية للدول والشعوب مؤكدا على أهمية إعادة إحياء طريق الحرير القديم.

وذكر السفير رمزي تيموروف أن باكو قد استضافت مؤتمرا دوليا تحت عنوان " إعادة بناء طريق الحرير العظيم وتطويره" في عام 1998م بمبادرة من الزعيم القومي حيدر علييف مما أسفر عن توقيع عدة وثائق في مجال النقل. وتحدث عن الأعمال المقامة لربط الشرق بالغرب بمبادرة من الرئيس إلهام علييف مضيفا إلى أن خط سكة حديد "باكو-تبليسي-قارص" سيلعب دوراً استثنائياً في توسيع العلاقات الاقتصادية والثقافية بين آسيا وأوروبا.

وحضر حفل افتتاح المركز كل من حاكم إقليم يونغسانغ-بوكدو ورئيس الجمعية الوطنية الكورية السابق، ورئيس الجامعة، وسفراء ودبلوماسيين من عدة دول.

شاهين جعفروف

مراسل وكالة (أذرتاج) الخاص

ديغو

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا