سياسة


بدء مؤتمر دولي في باكو بشأن سياسة مجلس أوروبا حول المناطق المجاورة

A+ A

باكو، 7 نوفمبر/تشرين الثاني (أذرتاج).

بدأ في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني مؤتمر دولي رفيع المستوى بشأن سياسة مجلس أوروبا حول المناطق المجاورة وذلك في إطار رئاسة أذربيجان للجنة الوزارية لمجلس أوروبا.

أفادت وكالة (أذرتاج) أن الهدف من انعقاد المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين هو استعراض الانجازات المحرزة في إطار سياسة مجلس أوروبا حول المناطق المجاورة وتبادل الآراء حول تطوير هذه السياسة.

ويشارك في أعمال المؤتمر مسؤولون رفيعو المستوى من مجلس أوروبا والدول الأعضاء في المجلس والبلدان المشاركة في برنامج سياسة الجوار.

وقال وزير الخارجية إلمار محمدياروف في افتتاح المؤتمر إن أذربيجان التي تقع في ملتقى طرق الثقافات والحضارات المختلفة لها علاقات ثنائية وثيقة مع البلدان المشاركة في برنامج سياسة الجوار لمجلس أوروبا. إن أذربيجان تؤيد عن قرب سياسة الجوار لمجلس أوروبا.

وصرح الوزير محمدياروف بأن أذربيجان تسلم رئاسة اللجنة الوزارية لمجلس أوروبا إلى بلجيكا الأسبوع القادم وتحدث عن الأعمال التي قامت بها بلادنا خلال فترة رئاستها للجنة في مكافحة الفساد ، وتعليم الشباب والشؤون الاجتماعية وحقوق الإنسان وغيرها. وأضاف الوزير أن أذربيجان تقدم إسهامات كبيرة في امن الطاقة الأوروبي مشيرا إلى أنها أصبحت دولة مانحة تقدم مساعدات لدول أفريقيا واسيا وأمريكا اللاتينية.

وتحدث محمدياروف عن نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان مضيفا أن عدم تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بشأن تحرير الأراضي الأذربيجانية المحتلة حتى الآن يثير الأسف.

وقال مدير العلاقات الخارجية بمجلس أوروبا زولتان تاوبنير إنه سيتم استعراض الانجازات وتحديد الرؤية المستقبلية في المؤتمر. وأكد تاوبنير على أهمية تطوير العلاقات بين البلدان المشاركة في سياسة الجوار لافتا إلى أن دعم الشركاء في تنفيذ سياسة الجوار بنجاح أمر ضروري.

يواصل المؤتمر أعماله في جلسات.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا