ثقافة


موسيقى أذربيجانية في صحافة ألمانية

A+ A

باكو ،11 تشرين الثاني/نوفمبر (أذرتاج).

قامت الصحافة الألمانية بتغطية واسعة عن أمسية موسيقى الجاز الأذربيجاني المقامة بمدينة دوسلدورف الألمانية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وتمتع حوالي 800 ضيف في قاعة "بيت دوسلدورف للمسارح" بالاستماع إلى موسيقى الجاز الأذربيجاني الحي. وأثارت اهتماما كبيرا المقالة تحت عنوان "ثروة بين الشرق والغرب- ألتشين شيرينوف في دوسلدورف"بقلم ستيفان بئيبر في موقع بوابة الجاز بإلانترنت (nrwjazz.net) لولاية الراين الشمالي فيستفاليا التي تعد مقاطعة رابعة من حيث مساحتها ومقاطعة أولى من حيث عدد سكانها .

وردت في المقالة معلومات عن الفعاليات المقامة بمبادرة من سيدة أذربيجان الأولى مهربان علييفا رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية وبدعم من السفارة الأذربيجانية في هذا البلد وعن الثقافة الموسيقية الغنية لأذربيجان وتطوير مختلف الأنواع الموسيقية فيها.

و لفت واضع المقالة أنظار القراء إلى أن أذربيجان مكانة تجمع الثقافات بين الغرب والشرق ،ولها علاقات تاريخية مع ألمانيا والتراث الألماني موجود بأذربيجان . وقد نشأ في أذربيجان عدد من أقوى أساتذة الجاز في العالم و تركيب الجاز-المقام فريد من نوعه.

وجاء كذلك في المقالة أن برنامج موسيقى الجاز الأذربيجاني من أداء أستاذ موسيقى الجاز الأذربيجاني ألتشين شيرينوف وأساتذة الجاز لبريطانيا العظمى ديو هابلت وسيم لاسيرسون لقي تصفيقات حارة لدى المتفرجين .

وجاءت الإشارة في المقالة إلى أنه عرضت للضيوف والحضور في "بيت دوسلدورف للمسارح " وفي إطار الحفلة الموسيقية والغنائية صورة فوتوغرافية تحت عنوان "آثار الألمان في أذربيجان" .

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا