سياسة


حادث المروحية مؤشر على موقف أرمينيا غير البناء

A+ A

باكو، 14 نوفمبر / تشرين الثاني (أذرتاج).
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية حكمت حاجييف في تصريحه لوكالة أذرتاج إن حادث إسقاط المروحية العسكرية المملوكة للقوات المسلحة لأرمينيا فوق الأراضي الأذربيجانية المحتلة مؤشر آخر على موقف أرمينيا غير البناء في تسوية نزاع قاراباغ الجبلية.

وأضاف حاجييف أن أذربيجان تشارك في إطار وحدة أراضيها وسيادتها في عملية المفاوضات بشأن تسوية نزاع قاراباغ الجبلية. ناشد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في اجتماع باريس الطرفين للعمل على اتفاق سلام كبير بينما أعلنت أذربيجان استعدادها لبدء العمل عليه. لكن أرمينيا واصلت بموقفها غير البناء سياستها الرامية إلى عرقلة عملية السلام. فإن حادث إسقاط المروحية نتيجة تصرفاتها من هذا القبيل.

وزاد حاجييف قائلا : "وكانت وزارة الخارجية الأذربيجانية قد بعثت إلى الرؤساء المشاركين في مجموعة منسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون الأوربي عام 2012 برقية جاء فيها أن قيام الآليات الطائرة العسكرية المملوكة لأرمينيا بانتهاك المجال الجوي لأذربيجان سيعتبر بالاعتداء على وحدة أراضي أذربيجان وستتخذ تدابير مناسبة للتصدي."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا