اقتصاد


عقد الاجتماع الخامس للجنة الحكومية الأذربيجانية الإماراتية المشتركة في باكو

A+ A

باكو، 17 نوفمبر/تشرين الثاني (أذرتاج).

التقى وزير الاقتصاد والصناعة شاهين مصطفايف في السابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني مع وزير الاقتصاد الإماراتي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري الذي يزور أذربيجان حاليا.

أفادت وكالة (أذرتاج) أن الوزير مصطفايف وصف العلاقات السياسية بين أذربيجان ودولة الإمارات العربية المتحدة بأنها ممتازة مضيفا إلى أن هذه العلاقات تستند إلى مبادئ الصداقة والاحترام مؤكدا على أهمية تبادل الزيارات في توسيع التعاون. وجاء في اللقاء أن العلاقات في مجالات الزراعة والتكنولوجيا العالية والطاقة والتعليم والاستثمار تستمر بنجاح. إن افتتاح أول مكتب خارجي لغرفة تجارة وصناعة دبي في باكو دليل على الاهتمام الكبير بالتعاون بين البلدين. ولفت الوزير مصطفايف إلى وجود إمكانيات كبيرة  لتطوير التعاون من خلال الاستفادة المثمرة من الإمكانات المتاحة في البلدين.   

وقال الوزير سلطان بن سعيد المنصوري إن العلاقات بين البلدين تتطور بنجاح مؤكدا على أن توسيع التعاون في العديد من المجالات يسترعي الانتباه. وأعرب الضيف عن حرص بلاده على توسيع العلاقات مع أذربيجان موضحا آراؤه حول زيادة فرص التعاون في مجالات مختلفة.  

ثم جرى الاجتماع الخامس للجنة الحكومية الأذربيجانية الإماراتية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني.   

 ومثل أذربيجان في الاجتماع وزير الاقتصاد والصناعة والرئيس المشارك للجنة المشتركة شاهين مصطفاييف والوفد المرافق له.

ومثل دولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماع وزير الاقتصاد سلطان بن سعيد المنصوري والوفد المرافق له الذي ضم مندوبي الهيئات الحكومية المعنية في الدولة.

وألقى وزير الاقتصاد والصناعة شاهين مصطفايف كلمة في الاجتماع وقال فيها إن العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين قد فتحت إمكانيات واسعة لتطور التعاون الاقتصادي لافتا إلى أن العلاقات بين أذربيجان والإمارات العربية المتحدة تشهد تطورا ناجحا. وتم التأكيد على أهمية الزيارات المتبادلة واللقاءات الجارية وعمل اللجنة الحكومية المشتركة في تطوير العلاقات مع الإشارة إلى توفر الإطار القانوني اللازم. وصرح الوزير شاهين مصطفايف بأنه جرت خلال اللقاء مع الوفد الإماراتي مناقشات حول إنشاء فريق التعاون "باكو- دبي" وفريق التعاون "باكو- ابوظبي" في المستقبل والمجلس التجاري الأذربيجاني والإماراتي المشترك مؤكدا على أن هذا سيكون مهما من ناحية تطوير العلاقات. كما قال وزير الاقتصاد والصناعة إن توسيع العلاقات في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة البديلة والزراعة والتعليم سيكون مثمرا من حيث تطوير التعاون بين البلدين.  

وقدم شاهين مصطفايف معلومات عن الأعمال التي تم القيام بها خلال فترة ما بعد الاجتماع الرابع للجنة الحكومية الأذربيجانية الإماراتية المشتركة وقال إن التعاون في مجالات الطاقة والمالية والنقل الجوي والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والتعليم والثقافة استمر بنجاح، ومع ذلك أشار إلى وجود إمكانيات كبيرة لتوسيع العلاقات. 

وأعرب سلطان بن سعيد المنصوري الرئيس المشارك للجنة المشتركة في كلمته عن شكره على حسن الاستقبال وكرم الضيافة الذي لقيه ومرافقوه في أذربيجان مؤكدا على أن العلاقات الإماراتية الأذربيجانية تستمر بنجاح على الصعيدين الثنائي والدولي. وأكد أنهم استقبلوا من قبل الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف خلال الزيارة مضيفا إلى أن الاستقبال ترك لديهم انطباعا كبيرا مشيدا بأعمال البناء والتشييد الجارية في العاصمة باكو. وقدم الضيف الإماراتي معلومات عن فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين معربا عن حرصهم على تصدير منتجات مختلفة إلى أذربيجان.      

ثم جرت عروض حول مناخ الأعمال والاستثمار بأذربيجان وحديقة سومغايت الكيميائية الصناعية وحديقة التكنولوجيا العالية وتحسين الأوضاع البيئية للبحيرات. 

وتم خلال اجتماع اللجنة المشتركة بحث الوضع الحالي للعلاقات بين أذربيجان ودولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات وآفاق تطويرها بشكل موسع.

وفي الختام تم توقيع بروتوكول حول نتائج الاجتماع الخامس للجنة الحكومية الأذربيجانية الإماراتية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني. وقعه عن جانب أذربيجان وزير الاقتصاد والصناعة الرئيس المشارك للجنة المشتركة شاهين مصطفايف وعن جانب دولة الإمارات وزير الاقتصاد الرئيس المشارك للجنة المشتركة سلطان بن سعيد المنصوري. وينص البروتوكول على توسيع التعاون في مجالات الصناعة والطاقة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والنقل والتجارة والاستثمار والسياحة وحقوق الملكية العقلية والثقافة وغيرها من المجالات.  

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا