سياسة


إلمار محمدياروف : "أذربيجان عززت موقفها كمكان تعاون متطور"

A+ A

باكو، 27 ديسمبر / كانون الأول (أذرتاج).

أدلى وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف بمقابلة صحفية للعديد من وكالات الأنباء المحلية والأجنبية إلى جانب وكالة أذرتاج حول نتائج العام 2014.

تحدث الوزير في مقابلة صحفية عن انجازات أذربيجان في السياسة الخارجية وأولوياتها في العام 2014. وقال إن تعزيز استقلال وسيادة أذربيجان وإزالة عواقب عدوان أرمينيا عليها وجهود لاسترداد وحدة أراضيها والحيلولة دون التهديدات الخارجية ضدها بالطرق السياسية الدبلوماسية وترويج المصالح الاقتصادية الوطنية وإستراتيجية الطاقة والنقل، وتوصيل حقائق بلدنا إلى العالم وتطبيق الدبلوماسية الثقافية والإنسانية وحماية حقوق المواطنين الأذربيجانيين في الخارج والعلاقات مع الجاليات الأذربيجانية في الخارج بقي كل ذلك أولويات رئيسية للسياسة الخارجية الأذربيجانية. تم تطوير دبلوماسية العلاقات الثنائية كآلية التعاون الرئيسي في علاقاتنا مع دول العالم. كما تم تطوير صيغ التعاون الثلاثي الجوانب كاللقاء الثلاثي الأذربيجاني الجورجي التركي، الأذربيجاني الإيراني التركي، الأذربيجاني التركماني التركي.

تطور نهج السياسة الخارجية الأذربيجانية المتعدد الجوانب ليشمل مناطق أحواض بحر الخزر والبحر الأسود والبحر المتوسط والبحر الأدرياتيكي. ونثق أن تنمو نهج السياسة الخارجية الأذربيجانية في العام المقبل في المحور الشمالي الجنوبي في اتجاه حوض بحر البلطيق والخليج الفارسي علاوة على محوري التعاون الجنوبي الجنوبي والشرقي الغربي.

نظرا لتوسع جغرافية السياسة الخارجية الأذربيجانية وزيادة إمكانيات تأثيرها على الأحداث العالمية بعد عضويتنا غير الدائمة في مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة لعامي 2012-2013، نشأت لأذربيجان إمكانيات طيبة لتطوير علاقاتها الثنائية مع بلدان أمريكا اللاتينية وآسيا وإفريقيا.

وقال الوزير محمدياروف تعليقا على سؤال عن الأعمال المنفذة في مجال تسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قاراباغ الجبلية إن إزالة عواقب عدوان أرمينيا على أذربيجان وتسوية النزاع من أولويات بلادنا. إن موقف أذربيجان في عملية المفاوضات لحل النزاع يعتمد على تحرير الأراضي الأذربيجانية المحتلة من وطأة القوات المسلحة لأرمينيا وإزالة عواقب الاحتلال والعدوان، عودة اللاجئين والمشرَّدين إلى ديارهم وإعادة وحدة أراضي أذربيجان وسيادتها والحدود السياسية المتعارف عليها دوليا. واستمر اتخاذ الأعمال في إطار المنظمات الدولية لتعزيز الموقف الأذربيجاني. أعربت الدول الأعضاء في الناتو عن دعمها لوحدة أراضي أذربيجان وسيادتها في بيان ختامي تبنته في اجتماع القمة المنعقد في ويلز في الفترة ما بين 4-5 سبتمبر وتسوية النزاعات في جنوب القوقاز وفقا لهذه المبادئ. وأعلنت الدول رفضها للجوء إلى القوة ضد وحدة أراضي الدول واستقلالها السياسي أو تهديدها بالقوة وتمت الإشارة إلى ضرورة احترام حدود الدول المتعارف عليها دوليا. كما ورد في بيان جدة لمجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في مدينة جدة للمملكة العربية السعودية في الفترة ما بين 18-19 يونيو التضامن مع الموقف الأذربيجاني العادل من تسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قراباغ الجبلية وتم تبني قرارات تدين عدوان أرمينيا على أذربيجان وتدميرها للآثار التاريخية والثقافية الأذربيجانية في الأراضي المحتلة. كما أشارت "وثيقة الجزائر الختامية" التي تم تبنيها في ختام الاجتماع السابع عشر لوزراء خارجية الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز، المنعقد في الفترة ما بين 28-29 مايو في الجزائر إلى ضرورة تسوية النزاع بطرق المفاوضات في إطار القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة ووحدة أراضي أذربيجان وسيادتها وحدودها المتعارف عليها دوليا. إن المشاركين في منتدى الاقتصاد والتعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وجمهورية أذربيجان المنعقد في الرياض في 13 من مايو تجددوا في بيان ختامي تأكيدهم على ضرورة حل النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قراباغ الجبلية وفقا للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة وفي إطار سيادة الدول ووحدة ترابها.

علاوة على ذلك، فإن هذا الموقف المتعلق بحل النزاع وجد عكسه في وثائق ختامية لمجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية واللقاءات الثلاثية الأذربيجانية الجورجية التركية والأذربيجانية الإيرانية التركية، والبيانات المشتركة التي أدلتها أذربيجان مع الدول الأخرى على الأساس الثنائي. واعترفت البرلمانات الكولومبية والرومانية والتشيكية والصربية والهوندوراسية والسودانية والباكستانية والمكسيكية والأردنية والبوسنية والبانامية والبيرولية و15 ولاية بالولايات المتحدة الأمريكية بمجزرة خوجالي رسميا.

فيما يتعلق بسؤال عن موقف أرمينيا من مسألة بدء العمل على اتفاقية سلام شامل فقال الوزير إلمار محمدياروف إن اللقاءات التي جرت بين الرئيسين الأذربيجاني والأرميني في سوتشي في 10 من أغسطس عام 2014 بمبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبمشاركة الرؤساء المشاركين لمجموعة منسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوربي، وفي ويلز في 4 من سبتمبر بمبادرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وفي باريس في 27 أكتوبر بمبادرة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند لاحظت ميولا إيجابية نحو حل النزاع. بعد اللقاء في باريس ناشد الرئيس فرانسوا أولاند الطرفين للعمل على اتفاقية سلام شامل. وأعلنت أذربيجان بشكل قاطع استعدادها للعمل على اتفاقية سلام. لكن أرمينيا لجأت إلى أعمال تخريبية لإخلال المفاوضات وتصعيد التوتر. إن الحادث الذي جرى في خط الجبهة في شهر يوليو وبالتالي حشد عدد كبير من الجنود والعتاد والآليات العسكرية للقيام بمناورات واسعة النطاق في الأراضي الأذربيجانية المحتلة كانت خطوات هدفت أرمينيا من خلالها إلى تنفيذ أعمال تخريبية.

يمكن بدء تسوية النزاع شريطة انسحاب القوات المسلحة لأرمينيا من الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

وشرح وزير الخارجية سؤالا عن التعاون بين أذربيجان و منظمة الأمم المتحدة ومشاركتها في الأحداث العالمية في العام 2014 قائلا إن بلاده واصلت تعاونها مع المنظمة وشاركت في الدورات والاجتماعات المقامة فيها. ويسرنا أن بلادنا نجحت خلال فترة قصيرة في تنفيذ أهداف الألفية التي حددتها المنظمة. إن مشاريع خطي أنابيب الغاز العابر للأناضول وللأدرياتيكي، وخط نقل المعلومات الفائق السرعة العابر لأوروآسيا (تاسيم) وباكو – تبيليسي – قارس مشاريع قد تساهم في أهداف التنمية التي حددتها منظمة الأمم المتحدة أمام العالم بعد عام 2015. كما أحرزت أذربيجان انجازات في مجال التنوع الثقافي والحوار بين الأديان والثقافات. وتواصل تعاونها مع تحالف الحضارات لمنظمة الأمم المتحدة. قد تبنى اجتماع وزراء الخارجية لمجموعة أصدقاء التحالف المنعقد في 26 من سبتمبر عام 2014 قرارا بشأن انعقاد المنتدى العالمي السابع لتحالف الحضارات لمنظمة الأمم المتحدة في باكو في ربيع عام 2016. واستضافت باكو في الفترة ما بين 28-30 من أكتوبر عام 2014 المنتدى العالمي الأول لسياسة الشباب.

وقال الوزير إن أذربيجان تحترم قرارات سيادة كل دولة. وترجح أذربيجان حاليا إقامة العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية في المستوى الثنائي.

بين أذربيجان وروسيا علاقات الصداقة القائمة على الاحترام المتبادل والتعاون المفيد. يشمل نطاق العلاقات مجالات مختلفة منها السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية والفنية والاستثمارات المشتركة والأمن ومكافحة الإرهاب، والإنسانية وغيرها. روسيا إحدى شريك تجاري رئيسي لأذربيجان. ويتزايد كل عام حجم التبادل التجاري بين البلدين. وانعقد في 23-24 يوليو لهذا العام في غابالا المنتدى الخامس لأقاليم روسيا وأذربيجان.

ترأست أذربيجان اللجنة الوزارية للمجلس الأوربي لمدة 6 أشهر من 14 مايو عام 2014 وذلك لأول مرة بعد انضمامها إلى عضويته. تم تحديد أولويات رئاسة أذربيجان في مجالات مكافحة الفساد والحوار بين الثقافات والأديان والتضامن الاجتماعي والتنمية الاجتماعية والتوعية القانونية للشباب. وأقيمت 18 فعالية دولية مهمة في أذربيجان لدعم تلك الأولويات. إن البروتوكول الموقع أثناء زيارة رئيس المفوضية الأوربية السابق جوزي مانويل باروزو في 14 يونيو العام الحالي بشأن مشاركة أذربيجان في برامج الاتحاد الأوربي أصبح وثيقة مهمة توفر تبادل الخبرات في المجالات الاقتصادية والثقافية والإنسانية وفي تعزيز مهارات كوادر في المؤسسات الحكومية.

ركزت أذربيجان انتباهها على تطوير العلاقات مع البلدان الإسلامية في إطار منظمة التعاون الإسلامي في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والإنسانية.

كما استمرت أذربيجان في التعاون مع منظمة الأمن والتعاون الأوربي. زار رئيس المنظمة ورئيس كونفيدرالية سويسرا وزير خارجيته ديديه بوركهالتير لأذربيجان. استضافت أذربيجان لأول مرة الدورة السنوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون الأوربي.

واصلت أذربيجان تعاونها مع اليونسكو في كافة المجالات الضرورية منها التعليم والعلم والثقافة والاتصالات وغيرها.

انعقد في 4 يونيو عام 2014 في مدينة بودروم التركية اجتماع قمة منظمة تعاون الدول الناطقة بالتركية حيث شارك الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف فيه. انتخب أذربيجاني أمينا عاما جديدا للمنظمة من سبتمبر عام 2014.

وشاركت أذربيجان في أعمال وأنشطة منظمة الملكية العقلية العالمية ومؤتمر التجارة والتنمية لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة الجمارك العالمية واتحاد الاتصالات الدولي، منظمة الفاو والوكالة الدولية للطاقة المتجددة، ومنظمة الصناعة لمنظمة الأمم المتحدة وغيرها.

أجرت الوكالة الأذربيجانية لدعم التنمية الدولية (AIDA) التابعة لوزارة الخارجية عام 2011 بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية حملات إغاثة وعلاج مرضى العيون في العديد من البلدان الإفريقية.

كما قدمت أذربيجان مساعدات إنسانية لأفغانستان وصربيا والبوسنة والهرسك وسين فينسينت وغرينادين، وباكستان وقطاع غزة.

أجرت AIDA والسفارة الأذربيجانية في باكستان "مشروع حيدر علييف للتموين بالمياه" وذلك بمبادرة رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية السيدة الأولى لأذربيجان مهربان علييفا.

فيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية لأذربيجان فقال وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف إن باكو استضافت في العام الحالي اجتماعات 18 لجنة اقتصادية حكومية مشتركة واجتماع مجموعتي العمل لتطوير العلاقات التجارية الاقتصادية مع البلدان الأجنبية. نوقشت في هذه الاجتماعات إمكانيات التعاون بين البلدان وتم تبني وثائق تم الاتفاق فيها على توحيد جهود لتلك الدول بغرض منع النشاط الاقتصادي غير القانوني لأرمينيا في الأراضي الأذربيجانية المحتلة. كذلك تم تنظيم 23 ملتقى تجاريا في أذربيجان خلال هذا العام.

تنسق وزارتا خارجية تركيا وأذربيجان نشاطاتهما في سبيل فضح الأكاذيب والمزاعم الأرمينية حول "المذبحة".

كما تطرق الوزير إلمار محمدياروف في حديثه إلى تصريحات بعض الدوائر عن وضع حقوق الإنسان في أذربيجان مشيرا إلى أن بعض الدوائر جعلت حقوق الإنسان أداة للسياسة الخارجية. إن الديمقراطية وحقوق الإنسان قيم بشرية عامة ولا يوجد نموذج موحد للديمقراطية. ولا يحق لأية دولة أن تتحدث عن كمالها في الديمقراطية.

تسعى بعض الدوائر إلى جعل هذه المسألة حملة للضغط السياسي والتشويه بدلا من قيامها بتقييم الوضع العام.

تتخذ أذربيجان خطوات مستمرة في مجال حماية حقوق الإنسان والديمقراطية. والديمقراطية خيار يقبله الشعب الأذربيجاني بشكل واع. إن الإصلاحات الجارية لا ترمي إلى الحصول على رضا طرف ما، بل قبل كل شيء تجرى لمصلحة الشعب الأذربيجاني.

إن العلاقات بين أذربيجان و الولايات المتحدة الأمريكية تشهد مساهمة بلدنا في أمن الطاقة العالمي ومكافحة التحديات والتهديدات الكبيرة، ودعمه المادي الفني والترانزيت والمالي للعمليات في أفغانستان.

في الوقت ذاته تشارك الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب روسيا وفرنسا كوسيط في المفاوضات بشأن النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قراباغ الجبلية.

تنتظر أذربيجان من الولايات المتحدة الأمريكية تكثيف جهودها في سبيل تسوية النزاع بشكل وشيك وعلى أساس قواعد ومبادئ القانون الدولي لاسيما على أساس مبدأ احترام وحدة أراضي أذربيجان وسيادتها وحدودها المتعارف عليها دوليا ووفقا للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة. قد يكون من المستحسن أن تهتم الولايات المتحدة الأمريكية بحقوق اللاجئين والمشرَّدين الأذربيجانيين المحرومين من حقوقهم الرئيسية المثبتة في الوثائق الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان نتيجة عدوان أرمينيا على بلدنا.

كما تناول الوزير إلمار محمدياروف في مقابلته الصحفية الأعمال المنفذة من قبل وزارة الخارجية في مجال تسهيل إجراءات تقديم الفيزا للراغبين بزيارة أذربيجان بمناسبة الألعاب الأوربية الأولى المزمع انعقادها عام 2015.

يتم تسهيل الإجراءات المتعلقة بتقديم تأشيرات الفيزا للراغبين بالسياحة إلى أذربيجان. تم تشغيل نظام "الفيزا الإلكتروني" للسياح. دخلت "الاتفاقية الموقعة بين أذربيجان والاتحاد الأوربي حول تسهيل إجراءات الفيزا سريان المفعول ابتداء من 1 سبتمبر عام 2014. لكن الدول التي تستثنيها الاتفاقية وهي الدنمارك والمملكة المتحدة وايرلندا وأيسلندا والنرويج وسويسرا وليختنشتين تجري المفاوضات معها حول توقيع اتفاقيات ثنائية متعلقة بشأن إلغاء تأشيرات الفيزا لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية أو للخدمة. وقد تم التوقيع مع النرويج على اتفاقية ثنائية لإلغاء تأشيرات الفيزا لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية أو للخدمة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا