أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يحضر جلسة عنوانها " التحولات في المناطق: أوراسيا" في إطار منتدى دافوس الاقتصادي العالمي

A+ A

دافوس، 22 يناير/كانون الثاني (أذرتاج).

أفاد مراسل وكالة (أذرتاج) الخاص أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف شارك في الثاني والعشرين من يناير/كانون الثاني في جلسة كانت عنوانها " التحولات في المناطق: أوراسيا".

وألقى الرئيس إلهام علييف كلمة في الجلسة وتحدث فيها عن طريق التطور الذي قطعته أذربيجان منذ عام 1991م. وقال إن أذربيجان مارست سياسة الباب المفتوح في فترة الاستقلال التي نفذت بنجاح عملية التحول السياسي قبل كل شيء مضيفا إلى أن الجمهورية انتقلت بنجاح من الاقتصاد المخطط إلى اقتصاد السوق. ويستمر تنويع الاقتصاد الوطني بنجاح في الوقت الحاضر أيضا. إن حصة القطاع غير النفطي في أذربيجان تفوق القطاع النفطي.

وقال الرئيس إلهام علييف إن أذربيجان تتعاون بشكل فعال مع المؤسسات المالية الدولية بما فيها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مشيرا إلى تنفيذها عدد كبير من مشاريع البنية التحتية. وذكر الرئيس إلهام علييف أن أذربيجان أصبحت دولة مانحة وهي تقوم بتمويل العديد من المشاريع في الدول الأجنبية. وأكد الرئيس إلهام علييف أن أذربيجان ضمنت امن الطاقة مصرحا بأن الغاز الطبيعي الأذربيجاني سيتم نقله إلى أوروبا عبر ممر الغاز الجنوبي الذي يتم تنفيذه حاليا.

وقال الرئيس إلهام علييف إن أذربيجان تقوم بمكافحة فعالة لتحديات العصر والإرهاب. وذكر الرئيس أن مشاريع الطاقة التي تنفذها أذربيجان تفتح إمكانيات واسعة على الصعيدين الإقليمي والدولي وتوفر إمكانيات شاملة أمام جميع الشركاء للاستفادة من تلك المشاريع. وصرح الرئيس إلهام علييف بأنه تم اتخاذ تدابير ضرورية تتمثل في تعزيز الرقابة على النفقات ومنع حالات الإسراف والتبذير في أذربيجان.

ثم رد رئيس أذربيجان على الأسئلة الموجهة إليه.

وردا على السؤال المتعلق بالوضع الجيوسياسي قال الرئيس إلهام علييف إن أذربيجان منذ أكثر من 20 عاما تعاني من السياسة العدوانية الأرمينية وان مفاوضات السلام التي جرت في الفترة الماضية لم تعط أي نتيجة. وشدد الرئيس إلهام علييف على ضرورة حل نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان وكذلك حل جميع النزاعات القائمة في فضاء الاتحاد السوفيتي السابق بنفس الطريقة. وقال الرئيس إلهام علييف إن عدم تسوية مثل تلك النزاعات تفتح طريقا أمام نزاعات جديدة. وأضاف الرئيس إلهام علييف أنه لو لم يجد نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان حله في إطار وحدة الأراضي فسوف يكون له تأثير سلبي على الدول الأخرى أيضا. وقد وردت قواعد القانون الدولي بشكل واضح في ميثاق الأمم المتحدة وفي وثائق منظمة الأمن والتعاون الأوروبي والمنظمات الدولية الأخرى. ولا يمكن وقف ازدواجية المعايير ومنع زيادة مثل هذه المشكلات إلا بمراعاة قواعد القانون الدولي.

فيما يتعلق بالمسائل الأخرى التي أطلقت في الجلسة قال الرئيس إلهام علييف إن التنمية المستدامة للاقتصاد بأذربيجان محط الاهتمام. وتتخذ أذربيجان خطوات متتالية لتحويل "الذهب الأسود" إلى رأس المال البشري. وهناك اهتمام كبير بتطوير التعليم داخل أذربيجان. ويتم القيام بأعمال لتطوير مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أذربيجان، وقد وضعت أذربيجان قمرين صناعيين في المدار.

ثم تلته كلمة رئيس المفوضية الأوروبية السابق خوسيه مانويل باروسو وقال فيها إن أذربيجان قطعت شوطا كبيرا من التطور والتقدم منذ استعادة الاستقلال مضيفا إلى أن الانجازات التي تحرزها أذربيجان تعد نموذجا يحتذى به.

وتم خلال الجلسة تبادل وجهات النظر حول الوضع الجيوسياسي ومسائل تنويع الاقتصاد، والاقتصاد العالمي في ضوء انخفاض أسعار النفط وغيرها من المسائل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار