سياسة


صحيفة "نيويورك تايمز" تكتب عن النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان

A+ A

واشنطن، 2 فبراير/شباط (أذرتاج).

أدرجت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على صفحاتها مقالا عن استمرار الاشتباكات المسلحة في خط التماس للجيشين الأرميني والأذربيجاني في إقليم قراباغ الجبلية.

ويكتب صاحب المقالة ديفيد غيرشنغورن أن الصراع العسكري بين أرمينيا وأذربيجان شهد تصاعدا في الأشهر الأخيرة مما أسفر عن مقتل جنود من كلا الطرفين. ويذكر الصحفي الأمريكي أنه تم إسقاط طائرة بدون طيار أرمينية من قبل الجيش الأذربيجاني بالقرب من محافظة أغدام التي سكن فيها حوالي 40 ألف أذربيجاني قبل احتلالها من قبل القوات المسلحة الأرمينية.

ويتطرق الصحفي ديفيد غيرشنغورن إلى تفاصيل مفاوضات السلام بين أرمينيا وأذربيجان ويضيف إلى أن الرئيس إلهام علييف طالب الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي باتخاذ خطوات لإجبار أرمينيا على سحب قواتها من الأراضي الأذربيجانية. ويشير الصحفي إلى أن قبل توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار عام 1994م كانت الأراضي التي احتلتها أرمينيا تشكل خمس مساحة الأراضي الأذربيجانية المتعارف عليها دوليا.

وورد في المقالة موقف كلا الطرفين من النزاع الدائر. ويستعرض الصحفي ديفيد غيرشنغورن الأوضاع بإقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني ويصف الكيان الذي يسيطر على الإقليم المحتل بدمية في يد أرمينيا. ويكتب صاحب المقالة أن أهالي الإقليم يسافرون إلى الدول الأجنبية بجوازات السفر الأرمينية وأن عدد كبير من المسئولين الرسميين بمن فيهم رئيس أرمينيا سيرج ساركسيان ولد في قراباغ الجبلية.

ويتحدث الصحفي ديفيد غيرشنغورن عن الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون والمشردون الأذربيجانيون جراء العدوان الأرميني. كما أجرى الصحفي الأمريكي مقابلة مع اللاجئين الأرمن ويكتب أن ساكنة مدينة باكو السابقة إيرينا خاتشاتوريان وهي بائعة الخردوات في سوق خانكندي ترغب في العودة إلى باكو.

يوسف بابانلي

مراسل وكالة (أذرتاج) الخاص

واشنطن

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا