سياسة


على الحكومة الأرمينية وقف سياستها العدوانية

A+ A

تبيليسي، 19 فبراير / شباط (أذرتاج).

تحرص أذربيجان على التعاون مع كل البلدان، كذلك مع بلدان جنوب القوقاز. إن التعايش في جو من الصداقة مع كل الدول من أولويات سياستنا الخارجية. لكن مع الأسف، دولة أرمينيا المجاورة لا تريد السير في هذا الطريق. على ذلك، تبقي نفسها بعيدة عن العديد من المشاريع وتتوقف عن النمو.

جاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في تصريحه للصحفيين أمس بتبيليسي.

قال الوزير إن المشاريع المنفذة بمبادرة أذربيجان اليوم والعابرة لجورجيا تكسب طابعا عالميا. وأرمينيا لن تشارك في هذه المشاريع ما لم تتخل عن سياستها العدوانية. على حكومة أرمينيا أن توقف قبل كل شيء الاحتلال وتتحدث بلغة حسن الجوار.

وأضاف محمدياروف "أني واثق في أن هذه القضية ستجد حلها العادل عاجلا أم آجلا. وستعي أرمينيا ضرورة إقامة علاقات سليمة مع الجيران لأجل مصالح بلادها وتهيئة ظروف لانضمامها إلى المشاريع الإقليمية".

خطائي عزيزوف

مراسل وكالة أذرتاج الخاص

تبيليسي

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا