سياسة


العلاقات الأذربيجانية التركية تتعزز

A+ A

باكو، 25 فبراير/شباط (أذرتاج).

التقى وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في الخامس والعشرين من فبراير/شباط.

أفادت وكالة (أذرتاج) أنه عقد في البداية لقاء انفرادي بين وزيري الخارجية الأذربيجاني والتركي ثم لقاء موسع بحضور الوفدين. بعد ذلك تحدث الوزيران خلال مؤتمر صحفي مشترك عن المسائل التي نوقشت خلال اللقاءين.

وقال إلمار محمدياروف إنه أحاط نظيره التركي علما بالوضع الحالي للمفاوضات الجارية لحل نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان وزيارة الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي إلى المنطقة. وذكر أن تركيا عضو في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي وهي تدعم تحرير الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

كما ذكر إلمار محمدياروف أنه جرى في الشهر الماضي لقاء ثلاثي لوزراء خارجية أذربيجان وتركيا وتركمانستان مضيفا إلى أن الأعمال ستستمر في هذا الاتجاه. وصرح إلمار محمدياروف بأنه تم الاتفاق خلال الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني إلى أذربيجان في الأسبوع الماضي على عقد لقاء ثلاثي جديد لوزراء خارجية أذربيجان وتركيا وإيران قريبا في إيران. كما أضاف إلى أنه سيقام لقاء ثلاثي لوزراء خارجية أذربيجان وتركيا وجورجيا خلال الشهرين القادمين في جورجيا.

ومن جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن التطور الذي تشهده أذربيجان يسعده في كل زيارة له إليها. وقال معاليه إن العلاقات التركية الأذربيجانية تشهد تعززا. وذكر مولود جاويش أوغلو أن البلدين ينفذان الكثير من المشاريع المشتركة مستشهدا على ذلك بمشروعي "تاناب" و" باكو- تبليسي - قارص". وقال إن هذين المشروعين يكتسبان أهمية إستراتيجية بالنسبة لنا.

وأشار مولود جاويش أوغلو إلى أهمية اللقاءات الثلاثية التي تقام على مستوى وزراء الخارجية. وأكد الوزير مولود جاويش أوغلو على أن أذربيجان وتركيا تقفان دائما إلى جانب بعضهما بعضا منوها إلى أن العلاقات التركية الأذربيجانية ستشهد تطورا أكثر فأكثر.

وقال جاويش أوغلو إن تولي تركيا رئاسة قمة مجموعة العشرين المزمع إقامتها في العاصمة أنقرة فخر وشرف كبير لها. وذكر أن رئيس تركيا بدأ يزور دول مجموعة العشرين بهذه المناسبة. وأضاف إلى أن تركيا دعت أذربيجان للمشاركة في هذه القمة مشيرا إلى أن مشاركة أذربيجان في تلك القمة ستعطي قوة لتركيا أيضا.

وقال الوزير التركي إن أرمينيا جردت نفسها بسياساتها العدوانية. وذكر أنه قد تنضم أرمينيا إلى أعمالنا المشتركة في حال سحب قواتها من الأراضي الأذربيجانية المحتلة واحترام وحدة أراضي أذربيجان.

وعند حديثه عن مذبحة خوجالي استطرد جاويش أوغلو قائلا: "نحن نلعن مرتكبي هذه المذبحة".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا