الذاكرة الدموية


إياد مدني: إن الأعمال المرتكبة في حق السكان المدنيين الأذربيجانيين داخل الأراضي الأذربيجانية المحتلة جرائم ضد الإنسانية

A+ A

باكو، 26 فبراير / شباط (أذرتاج).

جدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني دعم المنظمة الكامل للمبادرات والجهود التي تبذلها جمهورية أذربيجان من أجل إنهاء احتلال أراضيها واسترجاع سلامتها الإقليمية.

وتأتي تصريحات الأمين العام بمناسبة حلول الذكرى الثالثة والعشرين للمجزرة التي شهدتها بلدة خوجالي في أذربيجان ليلة السادس والعشرين من فبراير 1992، مشيدا بكل الذين قضوا جراء تلك الجريمة البشعة.

أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن وكالة إينا أن الأمين العام شدد على أن حادثة خوجالي كانت نتيجة لإقدام أرمينيا على احتلال غير شرعي لأراضي أذربيجان، مشيرا إلى القرار الصادر عن الدورة الحادية والأربعين لمجلس وزراء الخارجية التي عقدت في جدة بالمملكة العربية السعودية عام 2014م، والذي اعتبر الأعمال المرتكبة في حق السكان المدنيين الأذربيجانيين داخل الأراضي الأذربيجانية المحتلة بمثابة جرائم ضد الإنسانية.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا