أخبار عالمية


العالم يحتفي باليوم العالمي للأرض

A+ A

 باكو، 22 أبريل / نيسان (أذرتاج).

يحتفي العالم باليوم العالمي للأرض، الذي يصادف 22 أبريل من كل عام، لنشر الوعي والاهتمام بالبيئة الطبيعية لكوكب الأرض.

ويتضمن الاحتفال بيوم الأرض العديد من الفعاليات والأنشطة البيئية التي يشارك فيها ملايين البشر في العالم، للفت الانتباه إلى مشاكل البيئة التي تُعاني منها الكرة الأرضية، بهدف معالجة أسباب ونتائج تلك المشاكل، فضلا عن تعزيز علاقة الإنسان بكوكب الأرض "الأم"، من خلال تنمية الشعور بالمسؤولية البيئية المجتمعية نحو الهواء والماء والتربة وجميع عناصر البيئة ومكوناتها ومواردها الطبيعية للحفاظ على الأرض ونظمها الإيكولوجية من التدهور، مما يساعد في التخفيف من الأضرار التي أثقلت كاهل الأرض.

ولعل بلداننا العربية هي الأحوج من غيرها لجعل "يوم الأرض" عيدا عربيا، نظرا للكوارث البيئية والتلوثات المحيقة بنا من كل جانب، والتي تعاني منها مدننا، وموجة التصحر الزاحفة على الطبيعة والتي باتت تمتد رقعتها يوما بعد يوم وانعكاسها حتى على مياه الشرب الآخذة بالاضمحلال.

وحذرت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة من أن استمرار فشل البشرية في حماية وحفظ البيئة في كثير من النواحي سوف يؤدي غالبا إلى عواقب وخيمة على حقوق الإنسان.

ويوم الأرض العالمي، الذي أسسه السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون في 22 أبريل 1970م، اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في أبريل عام 2009م، بوصفه اليوم الدولي للأرض، بهدف نشر الوعي والاهتمام ببيئة كوكب الأرض، كما أنه اعتراف أيضا بالمسؤولية الجماعية، التي دعا إليها إعلان ريو لعام 1992م، لتعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض، وتحقيق توازن عادل بين الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية للأجيال البشرية الحاضرة والمقبلة.

مصدر : / إينا /

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا