أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يحضر افتتاح منتدى المجتمعات الحرة العالمي الثالث

A+ A

باكو، 28 ابريل/نيسان (أذرتاج).

بدأت في الثامن والعشرين من ابريل/نيسان اعمال منتدى المجتمعات الحرة العالمي الثالث في العاصمة الاذربيجانية باكو.

شارك فخامة الرئيس إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان في مراسم الافتتاح الرسمي للمنتدى.

وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الاسكندرية المصرية إن موضوع المنتدى الثالث هو بناء الثقة في العالم الجديد لافتا الى مشاركة وفود رفيعة المستوى من كثير من دول العالم.

والقى فخامة الرئيس إلهام علييف كلمة في المراسم. واعرب فخامته عن سعادته الكبيرة بإقامة مثل هذا المنتدى في العاصمة باكو. وقال إن مركز نظامي كنجوي الدولي قد تحول الى مؤسسة مهمة في مدة زمنية قصيرة لافتا الى القضايا والمسائل التي يناقشها المركز متعددة الجوانب.

وقال الرئيس إلهام علييف إن اذربيجان تقوم بدور الجسر بين الشرق والغرب منذ قرون طويلة مضيفا الى أن اتباع الديانات المختلفة بأذربيجان يتعايشون في وئام وسلام. وذكر فخامته أن اذربيجان قد تحولت الى مركز للتعددية الثقافية منوها الى أن بلادنا حققت انجازات مهمة رغم انها بلد شاب من حيث حصوله على الاستقلال. واشار الرئيس الى أن اذربيجان تشهد اصلاحات ناجحة في الوقت الحاضر وتم توفير جميع الحريات فيها مضيفا الى أنه يتم اتخاذ تدابير لتحسين النظام القانوني في الدولة. وقال الرئيس إلهام علييف إن أذربيجان احتلت مكانتها على الساحة الدولية وهي عضو في كثير من المنظمات والمؤسسات الدولية. واكد الرئيس إلهام علييف على أن أذربيجان التي تم اختيارها قبل عدة سنوات عضوا غير دائم في مجلس الامن التابع للأمم المتحدة بتأييد 155 دولة تقدم اسهاماتها في نظام العلاقات الدولية. وقال الرئيس إلهام علييف إن ازدواجية المعايير قد انتشرت انتشارا واسعا في العالم حاليا مضيفا الى عدم تنفيذ القرارات التي اصدرها مجلس الامن التابع للأمم المتحدة بشأن تحرير الاراضي الاذربيجانية المحتلة. وتحدث فخامته عن الصعوبات التي تواجهها بلادنا جراء نزاع قراباغ الجبلية بين ارمينيا واذربيجان معربا عن موقف اذربيجان القاطع من حل النزاع. وذكر فخامته أن بلادنا شهدت نموا اقتصاديا سريعا في السنوات العشر الاخيرة وزادت حصة القطاع غير النفطي في الاقتصاد وتم توفير مناخ ملائم للعمل مضيفا الى أن أذربيجان تحولت الى بلد مفتوح للاستثمارات الاجنبية مشيرا الى مواصلة الاعمال لتخفيض مستوى الفقر. واكد فخامته على أن الانجازات الاقتصادية لأذربيجان تمكنها من اتباع سياسة خارجية مستقلة. فيما يتعلق بأمن الطاقة فقال الرئيس إلهام علييف إن سياسة التنويع في هذا المجال مستمرة ويتم انشاء خطوط جديدة لنقل مصادر الطاقة المستخرجة من اذربيجان الى الاسواق العالمية.

كما تحدث الرئيس إلهام علييف عن الاعمال المقمة لتطوير التعليم في الجمهورية. وقال فخامته إن التعليم بالنسبة لأذربيجان هو الطريق الى الحداثة والتطور متمنيا في ختام كلمته النجاح والتوفيق للمنتدى.

وقال رئيس بلغاريا روسين بليفنيلييف إن الازمات الدائرة في العالم وصلت الى مستوى قياسي. وتطرق رئيس بلغاريا الى تحديات العالم الجديد مستريعا الانتباه الى ضرورة ضمان سيادة القانون وحل الازمات والتصدي للهجرة غير الشرعية والارهاب. وقال روسين بليفنيلييف إن السلام هو سيادة القانون مشيرا الى زيادة عدد الازمات المجمدة في الوقت الحاضر لافتا الى ضرورة تحقيق الانضباط المستدام في العالم.

وتطرق رئيس مقدونيا جورجي إيفانوف في كلمته الى قيم الاتحاد الاوروبي مضيفا الى ضرورة نشر هذه القيم بشكل متساوي في دول قارة اوروبا. وقال جورجي إيفانوف إن سياسة التوسع للاتحاد الاوروبي قد تأخرت كثيرا مضيفا الى الاتحاد الاوروبي ما زال يناضل من اجل احتلال مكانة مرموقة في النظام العالمي.

وتحدث رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات عن الاصلاحات الجارية ببلاده في وقت يشهد فيه العالم والمجتمعات تغيرات متسارعة مضيفا الى أن قضية الهجرة التي تقلق العالم في الوقت الحاضر لها عواقب وخيمة. وقال انه من المحتمل ان تقع الازمة داخل اوروبا في حالة عدم حل هذه القضية.

ثم استمع الحضور الى رسالتي المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون. كما تم بث فيديو يتضمن نداءين وجههما الى مشاركي المنتدى كل من المديرة العامة لليونيسكو إيرينا بوكوفا والأمين العام الأسبق للأمم المتحدة بطرس غالى. وتمنى كل من السيدة إيرينا بوكوفا والسيد بطرس غالي النجاحات لأشغال المنتدى مشيرين الى أن القضايا المطروحة للنقاش في المنتدى مهمة للعالم.

ونقل الدكتور اسماعيل سراج الدين لمشاركي المنتدى تحيات وزير الخارجية الامريكي الاسبق هنري كيسنجر مضيفا الى أن هنري كيسنجر هو الاخر يولي اهمية كبيرة لأعمال المنتدى.

وقالت رئيسة جمهورية لاتفيا السابقة فيرا فايك – فريبيرجا الرئيسة المشاركة لمركز نظامي كنجوي الدولي في كلمتها إنه حان الوقت لتخاذ خطوات مؤثرة لحل قضايا الهجرة. كما اشارت الى ضرورة اتخاذ تدابير للقضاء على التمييز بين الناس.

يشار الى أن منتدى المجتمعات الحرة العالمي الثالث المنعقد بباكو يشارك في اعماله حوالي 200 شخص من رؤساء الدول والحكومات السابقين الاعضاء في مركز نظامي كنجوي الدولي ونادي مدريد ونادي روما ولفيف من الشخصيات الاجتماعية والسياسية. سيشهد المنتدى الذي تستمر اعماله حتى الثلاثين من ابريل/نيسان مناقشات موسعة حول الصراعات العرقية والدينية والتهديديات الارهابية ، وتطور الديموقراطية ، والتعليم والبيئة وامن الطاقة والحوار بين الاديان ودور المرأة في حفظ السلام وغيرها من القضايا العالمية اضافة الى بحث ايجاد حلول لها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار