ثقافة


اذربيجان تستضيف المنتدى الدولي الثالث للحوار بين الثقافات

A+ A

باكو، 16 مايو / أيار (أذرتاج).

سينعقد في الفترة ما بين 18-19 مايو الحالي بباكو المنتدى الدولي الثالث للحوار بين الثقافات تحت شعار "ننشر الثقافات للأمن المشترك".

سيقام المنتدى تحت رعاية الرئيس الأذري إلهام علييف وبالتعاون مع اليونسكو وتحالف الحضارات لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة السياحة العالمية والمجلس الاوربي والاسيسكو ومركز الشمال والجنوب للمجلس الاوربي.

سيتناول المنتدى الدولي الثالث خلال يومين موضوعات متنوعة منها مشاريع وبرامج مكرسة لـ21 مايو اليوم العالمي للتنوع الثقافي لاجل الحوار والتنمية الذي أعلنته الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، وكذلك دور الإيمان والأديان والهجرة والرياضة والفنون والتعليم في بناء ثقة وتعاون بين الثقافات والحضارات.

علاوة على ذلك، سيشهد المنتدى عقد مائدة مستديرة برئاسة وزير الثقافة والسياحة الأذربيجاني ابولفس قارايف بعنوان "الثقافة والتنمية المستدامة في أعقاب أجندة التنمية ما بعد عام 2015" الى جانب ورش عمل تحت عناوين "التنوع الثقافي: حقائق واعدة" و"مبادرة طريق الحرير ودورها الحالي في الحوار بين الثقافات" ، "تعزيز دور السياحة لاجل التفاهم والحوار بين الشعوب والثقافات" ، "دور التعليم في تعزيز التعايش" وغيرها.

كذلك سيناقش خلال المنتدى مسائل التبادل الثقافي وسبل مجابهة التشدد و بحث مسائل إشراك الشباب في تعزيز الحوار بين الثقافات واحترام التنوع والتعددية الفكرية.

وستعقد الإسيسكو على هامش المنتدى الاجتماع الـ14 المجلس الاستشاري لتنفيذ الاستراتيجيَّة الثقافيَّة للعالم الإسلاميّ. وسيجمع الاجتماع تحت ثقفه ممثلو الدول الأعضاء في المجلس الاستشاري منها عمان ومصر وتونس وأذربيجان وقيرغيزيستان وإندونيسيا وبوركينو فاسو وبنين ونيجر إلى جانب الأعضاء حسب المناصب منها المملكة العربية السعودية (رئيسا للمؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء الثقافة وبلد مقر منظمة التعاون الإسلامي)، والسنغال (رئيس منظمة كومياك)، والمغرب (بلد مقر الإسيسكو)، ومنظمة التعاون الإسلامي والإسيسكو و دولة الإمارات العربية المتحدة (البلد المضيف للاجتماع السابق للمجلس في الشارقة).

وقد اختيرت جمهورية أذربيجان لاستضافة المنتدى، بكونها إحدى المناطق الفريدة من نوعها التي تلتحم فيها مختلف الثقافات والحضارات في مفترق الطرق بين الشرق والغرب والشمال والجنوب. وكذلك علما أن أذربيجان عضو في منظمات إسلاميّة وأوروبّية تستوعب قيم كلتا الحضارتين، ما مكنها من لعب دور الجسر الطبيعي في الحوار بين الثقافات.

يذكر أن المنتدى العالمي الأول للحوار بين الثقافات انعقد في 7-9 أبريل عام 2011 بباكو بحضور 500 ممثل من 102 بلد وممثلي منظمات دولية ومنظمات غير حكومية وإعلاميين وخبراء وعلماء، وأقيم المنتدى تحت شعار "الوحدة عبر القيم المشتركة والإثراء بالتنوع الثقافي".

أما المنتدى الثاني فانعقد بباكو في 29 مايو -1 يونيو عام 2013 تحت شعار "التعايش السلمي في العالم المتعدد الثقافات".

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا