سياسة


وزير الخارجية الأذربيجاني يوضح سبب احتجاج بلاده على مشروع بيان ختامي لقمة ريغا

A+ A

باكو، 23 مايو (أذرتاج).

أوضح وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف سبب احتجاج بلاده على مشروع البيان الختامي الصادر عن اجتماع قمة البلدان الأعضاء في برنامج "الشراكة الشرقية" المنعقد في ريغا.

وذكر الوزير أن الاتحاد الأوربي يدعم بشكل قاطع وحدة أراضي البلدان الأعضاء في "الشراكة الشرقية" موضحا سبب احتجاج أذربيجان على مشروع البيان الختامي لقمة ريغا قائلا : "بيَّنا أن القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة هي المبدأ الرئيسي بالنسبة لنا لتسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قاراباغ الجبلية. لكنهم كانوا يرفضون إدراج هذا في بيان القمة مما أثار احتجاجنا عليه. لأن القرارات الصادرة عن مجلس الأمن أهم وثائق قانونية ويجب حل النزاع على أساس هذه الوثائق. مع ذلك، وافقت أذربيجان على توقيع البيان، لكن بإدراج رأي خاص. ستبعث وزارة الخارجية الأذربيجانية في الخامس والعشرين من مايو ببيان خاص سيعكس موقف أذربيجان من تسوية النزاع القاراباغي. وسيتم إدراج هذا البيان في الوثيقة الختامية للقمة، وسينتهي الأمر."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا