سياسة


تقديم التقرير حول العلمانية السائدة بأذربيجان في البرلمان الاوروبي

A+ A

باكو، 24 يونيو/حزيران (أذرتاج).

جرى تقديم التقرير الذي تم اعداده في اطار مشروع "العلمانية السائدة بأذربيجان وخطر التطرف الديني في المنطقة" في البرلمان الاوروبي وذلك بدعم مجلس الدعم الحكومي للمنظمات غير الحكومية التابع لرئيس جمهورية أذربيجان.

أفادت وكالة (أذرتاج) أنه شارك فيه أعضاء البرلمان الاوروبي وهم جولي فورد وتوني كيلام وبوريس زالا وجيورجي هولفيني ونائب رئيس الجامعة الدبلوماسية الاذربيجانية فارز إسماعيل زاده وممثلون عن المفوضية الاوروبية وهم مارغيت بالم والكسندرا كولمير ومالتي سيمان ومسؤولو الهيئات الامنية وممثلو المنظمات غير الحكومية والإعلام والباحثون وغيرهم من الاشخاص.

وجاء في التقرير أن أذربيجان التي تستند الى مبدأ العلمانية تهيئ ظروفا للتعايش السلمي بين أتباع الديانات المختلفة. ويشير التقرير إلى أن دولة أذربيجان تجري إصلاحات قانونية بشكل دائم للتصدي لخطر التطرف الديني المحتمل.

ويقول التقرير إن خطر التطرف الديني قائم دائما بالنسبة لأذربيجان بكونها بلدا يقع في المنطقة الجيوسياسية المعقدة. والسبب الرئيسي لهذا هو محاولة العديد من القوى الاقليمية لدعم المجموعات المعينة تحت ذريعة "حماية حقوق الانسان" وذلك بهدف تقويض بيئة التعددية الثقافية والاستقرار بأذربيجان.

وفي ختام الاجتماع جرى تبادل الآراء حول التقرير وأجاب الخبراء على أسئلة المشاركين فيه.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا