سياسة


عقد الحوار غير الرسمي لوزراء خارجية دول الشراكة الشرقية في مينسك

A+ A

باكو، 1 يوليو/تموز (أذرتاج).

جرى في العاصمة البيلاروسية مينسك الحوار غير الرسمي لوزراء خارجية دول الشراكة الشرقية. وحضره عن جانب أذربيجان نائب وزير الخارجية محمود محمدقولييف.

وصرح المكتب الاعلامي بالخارجية الاذربيجانية لوكالة (أذرتاج) أن اللقاء شهد مناقشة آفاق العلاقات بين الاتحاد الاوروبي والدول الشريكة وذلك بعد قمة ريغا للشراكة الشرقية.

والقى نائب الوزير محمود محمدقولييف كلمة في اللقاء وتطرق فيها الى حركة المواطنين بين اذربيجان والاتحاد الاوروبي وبناء علاقات الطاقة والنقل وفرص تطوير التعاون التجاري. كماق قدم نائب الوزير للحضور معلومات عن الاصلاحات الجارية في مجال الحكم الرشيد بأذربيجان والتدابير المتخذة مشيرا الى نشاط "اصان " للخدمات في هذا الاطار.

واكد محمود محمدقولييف أنه ينبغي للمجتمع الدولي بما فيه الاتحاد الاوروبي أن يدعم حل نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا واذربيجان بموجب القرارات الصادرة عن مجلس الامن التابع للأمم المتحدة وفي اطار وحدة اراضي أذربيجان المتعارف عليها دوليا.

وقال محمدقولييف إن أذربيجان حريصة على تطوير علاقاتها المستقبلية مع الاتحاد الاوروبي على الصيغة الثنائية وذلك من حيث تشجيع التعاون المتكافئ الذي يستند الى مصالح متبادلة.

يشار الى أن الحوارات غير الرسمية لوزراء الخارجية تقام بالتناوب في عواصم دول الشراكة الشرقية. والهدف منها هي تبادل الآراء حول الوضع الحالي للعلاقات بين الدول الشريكة والاتحاد الاوروبي وآفاق تطويرها. والحوار غير الرسمي السابق قد انعقد في التاسع من سبتمبر/ايلول للعام 2014م في العاصمة الاذربيجانية باكو.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا