سياسة


وزارة الخارجية البريطانية: لندن الرسمية لا تعترف بكيان موجود في قراباغ الجبلية وموقفها ثابت

A+ A

باكو، 2 يوليو (أذرتاج).

استدعي السفير البريطاني عرفان صديق إلى وزارة الخارجية الأذربيجانية في الأول من يوليو.

وأعرب نائب وزير الخارجية الأذربيجاني خالاف خالافوف عن الاحتجاج الشديد للحكومة الأذربيجانية على زيارة بوكو ساكيان المدعي نفسه كرئيس الكيان الانفصالي المزعوم في الأراضي الأذربيجانية المحتلة إلى بريطانيا العظمى ومشاركته في الحفل المزمع انعقاده في الثامن من يوليو الحالي في "جاتهام هاوز – المعهد الملكي للعلاقات الدولية". وتم التأكيد في الاحتجاج أن مثل هذه التصرفات والأمور لا تتناغم وروح العلاقات الودية والاستراتيجية القائمة بين أذربيجان وبريطانيا العظمى. وتم وصفها بالخطوة الموجهة ضد سيادة جمهورية أذربيجان ووحدة أراضيها.

أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية أن السفير عرفان صديق قال إن بريطانيا العظمى لا تعترف بكيان موجود في قاراباغ الجبلية ولم تقم أي علاقة بها معلنا أنه سيبلغ قلق أذربيجان إلى وزارة الخارجية لبلاده.

كذلك عقد من قبل السفارة الأذربيجانية في لندن لقاء في مقر وزارة الخارجية البريطانية بهذا الشأن وسلمت رسالة الاحتجاج وذلك بموجب قرار وزارة الخارجية الأذربيجانية.

وورد في رسالة بعثت بها وزارة الخارجية البريطانية ردا على رسالة السفارة الأذربيجانية أن بريطانيا العظمى تدعم وحدة أراضي أذربيجان وسيادتها واستقلالها، ولا تعترف بالكيان الموجود في قاراباغ الجبلية ويبيت هذا الموقف للندن الرسمية ثابتا. وتم التشديد في الرسالة على أن زيارة رئيس الكيان الانفصالي إلى بريطانيا العظمى لم تنظم من قبل الحكومة ولن يجري أي لقاء بينه وبين مسئول حكومي خلال إقامته في لندن.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا