سياسة


سياسة التعددية الثقافية الأذربيجانية محط الاهتمام في االلقاء الإضافي الثاني حول البعد الإنساني في فيينا

A+ A

باكو، 6 يوليو (أذرتاج).

اقيم في العاصمة النمساوية فيينا اللقاء الإضافي الثاني حول البعد الإنساني لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي في فيينا وذلك برعاية مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان للمنظمة وصربيا التي تترأسها حاليا.

إن الهدف من اللقاء المنعقد في موضوع "حرية الدين أو العقيدة، تشجيع الاحترام المتبادل والتفاهم" كان إجراء مناقشات بشأن الانجازات المكتسبة المتعلقة بتنفيذ التزامات منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في مجال البعد الإنساني وتحديد امكانيات معينة.

حضر اللقاء ممثلو الدول الأعضاء في المنظمة، مندوبو منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية. إن الوفد الأذربيجاني الذي رأسه المستشار العام لديوان مستشار الدولة في شئون القوميات والتعددية الثقافية والأديان اعتبار نجفوف ضم موظف اللجنة الحكومية للعمل مع الهيئات الدينية آقشين آخوندوف وموظفة المندوبية الأذربيجانية الدائمة لدى منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ناهدة عبدالرحمانوفا.

ألقى نجفوف كلمة في اللقاء الذي استغرق يومين تحدث خلالها عن سياسة التعددية الثقافية لأذربيجان وانجازاتها في ظل التسامح الديني، وعن "مسار باكو" الذي جاءت مبادرتها من الرئيس إلهام علييف. كما تطرق في حديثه الى استضافة اذربيجان المنتدى الإنساني الدولي كل سنة منذ عام 2011، المنتدى الدولي للحوار بين الثقافات.

كما ألقى اعتبار نجفوف كلمة في مؤتمر تحت عنوان "المسلمون الصالحون مسلمون أنقذوا اليهود خلال الهولوكوست" تحدث خلالها عن التعايش السلمي لليهود في أذربيجان منذ قرون.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا