اقتصاد


أذربيجان وفرنسا يبحثان التعاون في مجال الطاقة

A+ A

باكو، 7 يوليو/تموز (أذرتاج).

التقى نائب وزير الطاقة الاذربيجاني جول محمد جوادوف وزير الدولة الفرنسي في شئون التجارة الخارجية وتشجيع السياحة والمغتربين الفرنسيين ماتياس فيكل والوفد المرافق له.

أفادت وكالة (اذرتاج) نقلا عن المكتب الاعلامي بالوزارة أن اللقاء تم فيه بحث مسائل التعاون في مجال الطاقة بين أذربيجان وفرنسا. وتحدث نائب الوزير جول محمد حوادوف في اللقاء عن تاريخ صناعة النفط الاذربيجانية. وذكر معطيات مثيرة للاهتمام حول بدء استخراج النفط في أذربيجان منذ 1847م ، و50 في المائة من حصتها في النفط المستخرج عالميا في عام 1901م ودور مدينة باكو في الكفاح ضد الفاشية التي استخرجت 20 مليون طن من النفط خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال نائب الوزير إن توقيع "اتفاقية القرن" قد اعطى دفعة لزيادة استخراج النفط في بلدنا مصرحا بأن حجم استخراج النفط يشكل في الوقت الحاضر حوالي 40 مليون طن سنويا. والهدف الرئيسي لأذربيجان بصفتها بلدا ضمن أمنه الطاقوي هو نقل مصادرها الطاقوية الى اوروبا. ولفت الى أن حقل "شاه دنيز-2" سيمكن من نقل حجم كبير من الغاز عبر "تاناب" و"تاب". وتحدث نائب الوزير عن الاعمال المتخذة لتقليل اعتماد الاقتصاد الاذربيجاني على النفط والغاز والبرامج التي تم تبنيها في مجال الطاقة البديلة والمشاريع المنفذة. وقال إن هناك حاجة الى الاستفادة من الخبرة الفرنسية في هذا الاتجاه.

وذكر رئيس الوفد الفرنسي ماتياس فيكل أن التعاون الطاقوي مع اذربيجان يشمل عدة مجالات مثل استخراج النفط والاستكشاف الجيولوجي و البتروكيماويات وصناعة الغاز. وصرح بأن قطاع الطاقة يشكل 85 في المائة من حجم التبادل التجاري بين البلدين. وتطرق ماتياس فيكل الى نشاط شركة "توتال" في حقل "أبشيرون" معلنا استعداد فرنسا لتقديم الدعم المالي في مشاريع الغاز.

وطرح ممثلو شركتي "ENGİE" و"Eiffage" خلال اللقاء مقترحات حول التعاون في إنتاج الطاقة البديلة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا