سياسة


سياسيون بريطانيون يعارضون معهد "تشاتام هاوس"

A+ A

باكو، 7 يوليو/تموز (اذرتاج).

إن دعوة بوكو ساكيان الذي يدعي بأنه رئيس الكيان الانفصالي المزعوم في الأراضي الأذربيجانية المحتلة إلى بريطانيا العظمى ومشاركته في الحفل المزمع انعقاده في "تشاتام هاوس – المعهد الملكي للعلاقات الدولية" أمر غير منطقي.

ردا على سؤال وجهته الجمعية الاوروبية الاذربيجانية الى اللورد كيلكلوني فقال إنه كان من المفروض أن تتم دعوة أعضاء الجماعة الأذربيجانية لقراباغ الجبلية الى الحفل المزمع عقده لندن مضيفا الى أنه تم طرد وتشريد حوالي مليون أذربيجاني من اراضيهم التاريخية بسبب السياسة العدوانية الارمينية. وموقف هؤلاء الناس يكتسب اهمية اكبر من موقف الذين اجبروهم على الفرار من ارضهم. ولا يعترف المجتمع الدولي بوكو ساكيان الذ يدعي بأنه رئيس "جمهورية قراباغ الجبلية" المزعومة. وإرسال دعوة لرئيس الكيان المزعوم من قبل معهد "تشاتام هاوس" البريطاني يخل بصفة هذا المعهد ويكسبه مستوى الشرعية لا يليق به.

وقال اللورد كيلكلوني إن مجلس الامن التابع للأمم المتحدة قد اصدر اربع قرارات حول تسوية نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان، وحان الوقت لتنفيذها.

وأيد عضو البرلمان البريطاني ستيفان هيبورن آراء اللورد كيلكلوني في هذا الصدد. وقال إن دعوة بوكو ساكيان زعيم انفصاليي قراباغ الجبلية الى معهد "تشاتام هاوس" أمر غير مقبول. ولم يعترف اي بلد في العالم بهذا النظام المزعوم ولم تنفذ القرارات التي اصدرها مجلس الامن التابع للأمم المتحدة التي يطالب أرمينيا بسحب قواتها من الاراضي الاذربيجانية المحتلة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا