سياسة


رسالة مفتوحة من الجمعية الاوروبية الاذربيجانية الى معهد "تشاتام هاوس" البريطاني

A+ A

باكو، 8 يوليو/تموز (أذرتاج).

ارسلت الجمعية الاوروبية الاذربيجانية رسالة مفتوحة الى معهد "تشاتام هاوس" البريطاني.

ورد في الرسالة ما يلي: " إن الجمعية الاوروبية الاذربيجانية تلفت انتباهكم الى أن قرار معهد "تشاتام هاوس" بشأن دعوة بوكو ساكيان رئيس النظام الانفصالي المزعوم لحضور اللقاء في بريطانيا العظمى ليس موقفا عادلا ضدنا. يمكنكم أن تتخلوا بلا شك تسبب هذا الحادث في حزن لا نهاية له لدى الاف اللاجئين الاذربيجانيين الذين فقدوا حوالي 20 الف من اعضاء اسرهم واصدقائهم اثناء الحرب القراباغية بين أرمينيا واذربيجان ومازالوا مشردين داخليا بسبب هذا الشخص. إن ارسال الدعوة من قبلكم لهذا الشخص لحضور اللقاء في معهد "تشاتام هاوس" نعتبره بمثابة صفعة مهينة للناس الذين عانوا معانات كثيرة خلال الـ23 عاما الماضية. واذا اخذتم بعين الاعتبار الوضع الجاري لاسيما في أرمينيا ستتاكدون أن هذه الخطوة هي ضربة لآمال السلام والديموقراطية في المنطقة.

انتم تعلمون جيدا أن بوكو ساكيان هو ممثل النظام المزعوم الذي لم تعترف به اي دولة في العالم. وهو يمثل القوات المسلحة التي تدحض القرارات التي اصدرتها منظمة الامم المتحدة والمجلس الاوروبي وحلف الناتو وغيرها من المنظمات وطالبت فيها بوقف احتلال الاراضي الاذربيجانية وعودة السكان الذين حرموا من كل شيء الى ديارهم الام. وهو يدعي بشغل منصب على اساس الانتخابات المزعومة غير المتعرف بها دوليا، ويتحمل المسؤولية هو بالذات عن احتجاز رهينتين أذربيجانيين عند محاولتهم لزيارة قبور اهلهم وذويهم. إن بوكو ساكيان هو الاخر يقوم بنفس الدور الذي يقومون به الانفصاليون بكل من جورجيا ودونباس ولوغانسك في اوكرانيا. مما لا شك فيه أن هذا الدور لا فائدة له للاستقرار في المناطق المذكورة.

وقد طلبت الجمعية الاوروبية الاذربيجانية منكم أن تسمحوا لنا بالمشاركة في اللقاء الذي يحضره رئيس "كي جي بي" السابق هذا وفضح موقفه بالادلة الدامغة. رغم أننا من أعضاء المعهد الملكي للشؤون الدولية "تشاتام هاوس" منذ مدة طويلة فانكم رفضتم مشاركتنا مفضلا الجلوس مع المتخصص في سياسة قوى العنف. لقد فقدتم ثقتنا فيكم. يجب عليكم أن تخجلوا من الاعتزاز بصفة معهد السياسة المستقلة. لذلك نتوجه بنداء الى الناس الذين ضد سياسة قوى العنف لينضموا الينا في الوقفة الاحتجاجية التي ننظمها اليوم أمام معهد "تشاتام هاوس".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا