سياسة


نواب بريطانيون: قرار المحكمة الاوروبية حول " عائلة تشيراقوف وآخرون ضد أرمينيا" انتصار للعدالة

A+ A

باكو، 9 يوليو/تموز (أذرتاج).

وصف نواب بريطانيون القرار الذي اصدرته الدائرة الكبرى بالمحكمة الاوروبية لحقوق الانسان بشأن "عائلة تشيراقوف وآخرون ضد أرمينيا" بأنه انتصار للعدالة. أدانت المحكمة الاوروبية أرمينيا لإخلالها ببنود الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان المرتبطة بحماية الملكية من خلال منعها عودة اللاجئين الأذربيجانيين إلى بيوتهم في منطقة قراباغ الجبلية المحتلة. رفضت المحكمة الأوربية اعتراض حكومة أرمينيا التي تزعم بعدم سيطرتها الكاملة على منطقة قراباغ الجبلية والمحافظات السبع المحتلة المحيطة بها محملة ارمينيا المسؤولية الكاملة عن هذا النزاع بسبب بدئه وتصعيده من قبل منسوبي النظام الحاكم فيها.

وردا على سؤال وجهته الجمعية الاوروبية الاذربيجانية الى عضو البرلمان البريطاني ستفين هيبورن فقال إنه يتعين على الحكومة الارمينية أن تستغل الفرصة التي يهيئها هذا القرار وتعترف بدورها في احتلال الأراضي الاذربيجانية. كما يجب عليهم بدء مفاوضات جادة لتحقيق انفراجة دبلوماسية بعد حالة الركود التي تستمر منذ 20 عاما.

أما البارونة زاهده منصور فقالت إن قرار المحكمة هذا قد دمر استطورة حول ادارة النزاع من قبل ارمن منطقة قراباغ الجبلية. وهذا يعني أن أرمينيا تحتل اراضي أذربيجان السيادية. وانطلاقا من هذا القرار يجب اتخاذ موقف عادل في المفاوضات لايجاد حل سلمي وتحقيق تقدم ملحوظ.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا