سياسة


التنازل في تسوية النزاع القاراباغي لا يمكن تقديمه إلا في إطار وحدة أراضي أذربيجان

A+ A

باكو، 11 يوليو (أذرتاج).

قال وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في حديثه مع الصحفيين إن المفاوضات في تسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول قاراباغ الجبلية مستمرة. والموقف الأذربيجاني واضح للجميع. ولا يمكن تقديم التنازل في تسوية النزاع القاراباغي إلا في إطار وحدة أراضي أذربيجان.

وأضاف الوزير أن موقف أذربيجان بناء كثيرا وهو يؤكد، في البداية، على وجوب انسحاب العسكريين لكلا الطرفين وبالتالي عودة النازحين الى بيوتهم وفتح الطرق. ثم يجب إعادة بناء كل العلاقات. من هذه الوجهة يجب على العسكريين الأرمن أن ينسحبوا من المحافظات السبع المحتلة المجاورة لقراباغ الجبلية أيضا. بعد ذلك بالذات يمكن فتح كل الطرق والاتصالات. وتجرى المحادثات على أساس هذا بالذات. إن الجانب الأذربيجاني من جهة والوسطاء الدوليين من جهة أخرى يتخذون خطوات في هذا الاتجاه بالذات. لكن أرمينيا يجب عليها هي الأخرى أن تقبل هذا. فسيحدث هذا آجلا أم عاجلا. وهذا أمر لا ريب فيه.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا