ثقافة


 السيدة الأولى مهربان علييفا تحضر افتتاح الأيام الثقافية الأذربيجانية في مدينة كان الفرنسية

A+ A

باكو، 14 يوليو/تموز (أذرتاج).

جرى افتتاح الأيام الثقافية الأذربيجانية في مدينة كان الفرنسية في الرابع عشر من يوليو/تموز وذلك بتنظيم من مؤسسة حيدر علييف الخيرية.

وشاركت السيدة الأولى لأذربيجان مهربان علييفا رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية وأعضاء اسرتها في مراسم الافتتاح.

وتم تعليق لافتات وملصقات عن أذربيجان في شوارع مدينة كان بهذه المناسبة. وتستمر فعاليات الأيام الثقافية الأذربيجانية حتى الحادي والثلاثين من يوليو/تموز الحالي. وسيتم تقديم خلال تلك الفترة برامج مختلفة تتضمن الموسيقى والغناء والفن الاذربيجاني.

وشارك في مراسم افتتاح الأيام الثقافية الأذربيجانية لفيف من الشخصيات الاجتماعية والسياسية الفرنسية. وتم توزيع على مشاركي الحفل منشورات حول أذربيجان.

وقدم راعي الحفل للمشاركين فيه معلومات موسعة عن أذربيجان وقال فيها إن أذربيجان بلد معاصر يتميز بثقافته الثرية وتاريخه القديم. وتحدث راعي الحفل عن العلاقات الأذربيجانية الفرنسية واسهامات مؤسسة حيدر علييف الخيرية التي ترأسها السيدة الاولى مهربان علييفا في تطوير هذه العلاقات، والأيام الثقافية الأذربيجانية المقامة في مدينة كان كل عام. وقال إن الثقافة الأذربيجانية الثرية تلقى اهتماما كبيرا من قبل سكان فرنسا.

ثم القت السيدة مهربان علييفا رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية ورئيسة مجموعة العمل المعني بالعلاقات الأذربيجانية الفرنسية البرلمانية كلمة في مراسم الافتتاح. وقالت السيدة مهربان علييفا في كلمتها إن الأمسية الأذربيجانية تقام في يوم تحتفل فيه فرنسا بعيدها القومي وهنأت الشعب الفرنسي بهذه المناسبة. وقالت السيدة مهربان علييفا إن العلاقات الفرنسية الأذربيجانية مبنية على اسس الصداقة والحرص المتبادل والاحترام وهي تشهد نموا سريعا في كثير من المجالات خلال السنوات الأخيرة. وتحدثت عن العلاقات بين أقاليم البلدين وذكرت أنه تم توقيع اتفاقيات التعاون والصداقة مع 12 إقليم فرنسي على مدى السنوات القليلة الماضية مشيرة الى أن مثل هذه العلاقات تتيح التعرف عن قرب على البلدين والشعبين وتفتح فرصا جديدة لتطوير العلاقات في المجالين الاقتصادي والإنساني.

وصرحت السيدة مهربان علييفا بأن الاجتماع الأول لمنتدى التعاون بين الأقاليم الفرنسية والاذربيجانية سيقام في شهر نوفمبر القادم في مدينة كنجه الأذربيجانية معربة عن يقينها بأن مثل هذه اللقاءات ستعطي دفعة قوية للصداقة القائمة بين البلدين. واشادت رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية بنشاط جمعية أصدقاء أذربيجان التي توصل الحقائق عن أذربيجان الى المجتمع الفرنسي. وقالت إن دورة الألعاب الأوروبية الأولى جرت بنجاح في أذربيجان الشهر الماضي مشيرة الى أن تقديم هذه الألعاب خارج أذربيجان اقيم لأول مرة في العام الماضي في مدينة كان بالذات. وذكرت أن المنتخب الاذربيجاني تمكن من احراز ما مجموعه 56 ميدالية منها 21 ميدالية ذهبية ليحتل المركز الثاني في الترتيب العام لدورة الالعاب الاوروبية الأولى. وذكرت أن فرنسا الصديقة شاركت في هذه الألعاب بـ254 رياضي ورياضية وشغلت المركز الخامس بـ43 ميدالية مهنئة الرياضيين الفرنسيين بهذه المناسبة.

وقالت السيدة مهربان علييفا إن أذربيجان ستستضيف دورة العاب التضامن الإسلامي الرابعة في عام 2017م مما سيكون اسهاما جديدا من قبل أذربيجان في تعزيز الحوار بين الثقافات.

ثم القى عمدة مدينة كان "ديفيد ليسنار" كلمة في حفل الافتتاح وتحدث فيها عن تطور العلاقات الأذربيجانية الفرنسية مشيرا الى وجود التعاون الناجح بين البلدين في كافة المجالات بما فيها الثقافية. وتحدث عن نجاح الألعاب الأوروبية الأولى "باكو-2015" وانشاء البنية التحتية الرياضية في أذربيجان خلال مدة قصيرة مصرحا بأن مدينة كان الفرنسية تنوي الاستفادة من تجربة أذربيجان في المستقبل. وأضاف عمدة المدينة قائلا: "أذربيجان جزء مهم من الحضارة البشرية". وصرح عمدة المدينة بأنه ينوي زيارة أذربيجان برفقة ممثلين عن الثقافة والسياحة والرياضة في المستقبل القريب.

ثم انطلقت مهرجان "فنون الألعاب النارية" السنوي في مدينة كان. وتم عزف النشيدين الوطنيين الفرنسي والاذربيجاني وذلك بسبب كون أذربيجان بلدا قدم عرضه قبل الاخرين في المهرجان.

بذلك قام فريق باكو للألعاب النارية بافتتاح مهرجان "فنون الألعاب النارية" السنوي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا