سياسة


محمدياروف: تواجد القوات المسلحة الارمينية في الأراضي المحتلة عقبة رئيسية امام حل النزاع

A+ A

باكو، 16 يوليو/تموز (أذرتاج).

القى وزير الخارجية الاذربيجاني إلمار محمدياروف محاضرة في موضوع السياستين الخارجية والطاقوية لأذربيجان امام مشاركي المدرسة الصيفية التاسعة لمسائل الطاقة التي تنظمها الجامعة الدبلوماسية الأذربيجانية.

وصرح المكتب الإعلامي بالخارجية الأذربيجانية لوكالة (أذرتاج) أن الوزير إلمار محمدياروف قدم فيها للحضور معلومات عن الإنجازات التي احرزتها أذربيجان في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات خلال السنوات العشر الأخيرة، واولويات السياسة الخارجية لأذربيجان والعلاقات الثنائية ومتعددة الجوانب مع المجتمع العالمي واحتلال 20 في المائة من الأراضي الأذربيجانية جراء العدوان الأرميني على أذربيجان وعملية المفاوضات الجارية بوساطة مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي. وقال إلمار محمدياروف إن تواجد القوات المسلحة الارمينية في الأراضي الأذربيجانية المحتلة يشكل عقبة رئيسية امام حل النزاع. وأضاف الى أنه يجب على أرمينيا سحب قواتها المسلحة من جميع الأراضي الأذربيجانية المحتلة للتوصل الى حل النزاع. ولفت الى أن مجلس الامن الأممي اصدر قرارات يطالب فيها أرمينيا بسحب فواتها من الأراضي الأذربيجانية المحتلة بدون قيود وشروط مشيرا الى أن هذا الموقف تدعمه منظمة الامن والتعاون الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس أوروبا وحركة عدم الانحياز وغيرها من المنظمات الدولية أيضا. وفي هذا الخصوص، جددت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان اعترافها بأرمينيا كدولة معتدية من خلال قرارها أصدرتها في قضية " عائلة تشيراقوف واخرون ضد أرمينيا".

وتحدث الوزير إلمار محمدياروف عن تطور استراتيجية النقل والطاقة لأذربيجان مشيرا الى أهمية خط سكة حديد "باكو-تبليسي-قارص" وخطي أنابيب الغاز "تاناب" و"تاب". كما ذكر معاليه أن أذربيجان تقدم اسهامات لتعزيز الحوار بين الثقافات والأديان على الصعيد الدولي.

ثم أجاب الوزير الاذربيجاني على أسئلة المشاركين في المحاضرة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا