سياسة


بوابة " LaDiplomatie": الاعتراف الرسمي بسياسة التطهير العرقي الارمينية سيكون ضربة قوية لهذا البلد

A+ A

باريس، 4 أغسطس/آب (أذرتاج).

نشرت بوابة " LaDiplomatie" الفرنسية مقالا عن القرار الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان في قضية "عائلة تشيراقوف وآخرون". وتعقيبا على قرار المحكمة يكتب صاحب المقالة "لوران بان" أن مسترشدة بأحكام القانون ذكرت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان أنه يتعين على كل دولة ان تتخذ تدابير إضافية في حل أصبحت الممتلكات الشخصية صعبة المنال. وبهذا القرار تعترف المحكمة بحق اللاجئين الاذربيجانيين في العودة الى ديارهم التاريخية والاستفادة من ممتلكاتهم الشخصية. لأول مرة منذ نشوب الصراع تذكر المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان أن جزءا من أراضي أذربيجان تم احتلالها من قبل أرمينيا وأن منطقة قراباغ الجبلية تسيطر عليها القوات المسلحة الارمينية. وتستند المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان في قرارها الى مبادئ واحكام القانون الدولي وتصف سيطرة أرمينيا على منطقة قراباغ الجبلية بالاحتلال.

يطالب القرار بعودة اللاجئين الاذربيجانيين الى بيوتهم وانسحاب القوات المسلحة الارمينية من الأراضي المحتلة. إن الكثير من الشروط التي طرحتها أرمينيا في عملية المفاوضات الجارية لتسوية سلمية للنزاع يتم الغاؤها بهذا القرار الصادر عن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان. ومن هذا المنطلق يعتبر قرار المحكمة خطوة حاسمة لصالح أذربيجان في المفاوضات الجارية لحل نزاع قراباغ الجبلية.

وتشير المقالة الى أن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان التي تتخذ من مدينة ستراسبورغ الفرنسية مقرا لها تقول إن أرمينيا تتحمل مسؤولية مباشرة عن انتهاك حقوق الانسان في الأراضي المحتلة.

وتقول المقالة إن الاعتراف الرسمي بسياسة التطهير العرقي في منطقة قراباغ الجبلية سيكون ضربة قوية لأرمينيا المعتدية. ويمثل قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان أهمية كبيرة من حيث حل نزاع قراباغ الجبلية.

شاهلا أغالاروفا

مراسلة وكالة (أذرتاج) الخاصة

باريس

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا