أخبار عالمية


بدء أعمال المؤتمر السنوي الأول للتمويل الاسلامي في إسطنبول

A+ A

باكو، 9 سبتمبر / أيلول (أذرتاج).

انطلق في مدينة اسطنبول أمس الثامن من سبتمبر / أيلول أعمال المؤتمر السنوي الأول للتمويل الإسلامي، تحت شعار "التمويل الإسلامي.. قوة حافزة للازدهار المشترك"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية.

ودعا رئيس مجلس إدارة بورصة اسطنبول طلعت أولوس سافار، في كلمته الافتتاحية، إلى تطوير نماذج وآليات تجري فيها جميع تعاملات البورصات في بنية تلائم القواعد الإسلامية عوضا عن عمل البورصات الذي يكتفي بتداول السندات والصكوك الإسلامية فقط.

وقال سافار إن "جميع الحلول والسياسات لم تنجح في بث الحيوية في الاقتصاد الحقيقي على الصعيد العالمي، علاوة على أنها تسببت في زيادة عبء الديون العالمي بأكثر من 50 ترليون دولار منذ عام 2008م".

وأضاف أن الأزمات الاقتصادية والمالية مرتبطة بالديون الضخمة، مشيرا إلى أنه "لا يمكن تناول الأزمات الاقتصادية المحلية أو العالمية في العالم خلال السنوات الـ40 الأخيرة بمعزل عن طبيعة نظام التمويل".

وذكر أن العديد من الدراسات الأكاديمية أظهرت عدم وجود فوارق بنيوية كبيرة بين التمويل الإسلامي بصورته الحالية والتمويل التقليدي رغم تمايزهما من ناحية التطبيق.

وأكد أن نظام التمويل الإسلامي ينبغي أن يعتمد نموذجا يستند كليا إلى القواعد الإسلامية بما في ذلك مرجعية النظام، مشيرا إلى أن الإسلام يحض على مشاركة الأرباح من خلال وسائل مثل الصدقات والزكاة والقروض والتجارة والاستثمارات.

ويشارك في الندوة التي تنظم للمرة الأولى شخصيات أكاديمية وعدد من صناع القرار وممثلي القطاع الخاص لتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات فيما يتعلق بالاقتصاد والتمويل الإسلامي.

وتنظم الندوة بالتعاون بين المركز العالمي لتطوير التمويل الإسلامي التابع للبنك الدولي وبورصة إسطنبول والبنك الإسلامي للتنمية والمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب ومجموعة غايدنس المالية.

مصدر : إينا

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا