سياسة


عقد اجتماع طارئ للمجلس الوطني

A+ A

باكو، 14 سبتمبر (أذرتاج).

ينعقد اجتماع طارئ للمجلس الوطني الاذربيجاني اليوم الرابع عشر من سبتمبر.

وأفادت وكالة (أذرتاج) ان رئيس المجلس الوطني اوقتاي أسدوف اعلن عن افتتاح الاجتماع.

ثم عزف النشيد الوطني لجمهورية اذربيجان.

وبحث الاجتماع في قرار صادر عن المجلس الوطني الاذربيجاني بصدد قرار البرلمان الاوروبي الصادر في العاشر من سبتمبر 2015م.

وابلغ رئيس المجلس اوقتاي اسدوف ان العاشر من سبتمبر شهد اقامة حملة سياسية جديدة ضد اذربيجان في البرلمان الاوروبي بتبني قرار متحيز بشأن البلد.

وذكر رئيس المجلس ان 49 نائبا للمجلس الوطني طلبوا كتابيا بعقد اجتماع طارئ في القضية.

وقال اسدوف في حديثه عن قرار البرلمان الاوروبي المتحيز والجائر هذا انه "تم تبني عدد من القرارات المغرضة بشأن اذربيجان في هذا البرلمان خلال فترة السنتين الاخيرتين فقط. وقد تجاوز البرلمان الاوروبي هذه المرة جميع الأطر. فلا اتطرق هنا الى تسييس الوقائع الاجرامية ومحاولات تدخل في النظام القضائي. وقد تم خرق جميع قواعد السلوك والمعاملة الدولية. وتم قذف البهتان ورمي الافتراء على حكومة اذربيجان السياسية بكل وقاحة. وكلما تقذف وترمى الافتراءات على اذربيجان من قبل البرلمان الاوروبي حاولنا ان نبدي موقفا متزنا وألا نكشف كثيرا من المسائل ولكننا نجد ان الامر يتخذ منحى اخر."

وأشار رئيس المجلس الوطني الى ان اذربيجان تمارس السياسة الداخلية والخارجية المستقلة الناجحة تحت رئاسة الرئيس الهام علييف. واما سياسة البلد المستقلة فتزعج البرلمان الاوروبي وبعض المؤسسات. ويجب على كل من يحترمنا ويرفضنا ان يعرفوا ان الشعب الاذربيجاني لن يدخل ابدا في حماية أي أحد كما لن تتصرف دولة اذربيجان تحت توجيهات أية قوة خارجية، بل ستواصل سياستها المستقلة.

ثم باشر الاجتماع البحث في القضية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا