سياسة


 صمد سيدوف: يجب ان نرد على قرار البرلمان الاوروبي هذا ردا مستحقا

A+ A

باكو، 14 سبتمبر/أيلول، (أذرتاج)

قال رئيس لجنة المجلس الوطني الاذربيجاني للعلاقات الدولية والعلاقات البرلمانية رئيس الوفد الاذربيجاني لدى الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا صمد سيدوف في الاجتماع الطارئ المنعقد في الرابع عشر من سبتمبر اليوم ان قرار البرلمان الاوروبي هذا يجب ان يطرح على بساط البحث الجد لتقديم رد مستحق له.

وأفادت وكالة (أذرتاج) ان سيدوف أعرب من منصة المجلس عن ان " البرلمان الاوروبي قد ألحق ضربة كبيرة بنفوذه من خلال اتخاذ هذا القرار الحافل بالافتراءات والاكاذيب متبنيا اياه من عجل وقبل الانتخابات. ولعله لن يخرج من تأثير هذه الضربة خلال مدة طويلة. ولن تكسب كلمات سيقولونها بعد يومنا هذا ولا قرارات يتبنونها أهمية ما. لأنهم اتخذوا خطوة محرّضة وغير مسؤولة ضد بلدنا ليس امام اذربيجان فقط بل أمام جميع العالم واوروبا ايضا. ونسأل عن سبب تلاعب وعدم استماع نواب اوروبا الى الكلام الحق ؟ ولهذا سبب واحد فقط وهو ان اذربيجان قد تحولت الى دولة ذات ثقة في العالم بممارسة سياسة مستقلة ولان الدولة تتصرف ليست بإملاء احد بل بالعكس بمصالح الشعب. واما الاهم فهو ان حكومة اذربيجان قادرة على تحرير اراضيها المحتلة خارج مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا والبرلمان الاوروبي وهذا هو الذي يلقي الرعب في قلوبهم".

واستطرد سيدوف قائلا "إننا نريد تبليغ مشاكلنا العالمَ عبر المنظمات الدولية للتمكن من حل هذه المسائل في النهاية. حيث اننا نفكر في حق اللاجئين عند الحديث عن حقوق الانسان وندرك التساوي حين نتحدث عن الديمقراطية ونفكر في سيادة الحقوق الدولي لمّا نقول سيادة القانون. غير ان هذا القرار قد أبدى محاولات إلحاق ضربة بالنظام القضائي للدولة المستقلة تحت ستار حقوق الانسان، الامر الذي أفهمنا مرة اخرى اننا نجد طرح كراهية الاسلام والتمييز العرقي وعدم التسامح وما اشبه ذلك في الاجندات عند القول بالديمقراطية، حين مس الحديث بسيادة القانون رأينا التعاون مع الارهابيين والقوى الانفصالية بالجلوس معهم."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا