سياسة


مجلس التبادل التشريعي الأمريكي يتبنى قرارا يشير فيه الى أهمية أذربيجان الاستراتيجية ونموها السريع

A+ A

واشنطن، 15 سبتمبر/أيلول (أذرتاج).

تبنى مجلس التبادل التشريعي الأمريكي (ALEC) الذي يجمع تحت سقفه مشرعين من 50 ولاية أمريكية قرارا يشير فيه أهمية أذربيجان الاستراتيجية ونموها السريع.

وتم طرح مشروع القرار للنقاش لأول مرة في الاجتماع السنوي للمجلس الذي انعقد في الثالث والعشرين من يوليو/تموز الماضي في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا الامريكية. وتلقى قنصل أذربيجان العام في لوس انجلوس نسيمي أغاييف دعوة للمشاركة في الاجتماع. والقى القنصل العام نسيمي أغاييف كلمة حول اذربيجان في ذلك الاجتماع امام أعضاء لجنة العلاقات الدولية للمجلس. وبعد كلمة القنصل العام لجمهورية أذربيجان تم طرح مشروع القرار للتصويت، وأقره أعضاء المجلس بالإجماع. ودخل القرار المذكور حيز التنفيذ في الرابع من سبتمبر/أيلول الحالي.

يشير القرار الى الأهمية الجغرافية والسياسية لأذربيجان يضيف الى أنه يجب على حكومة الولايات المتحدة الامريكية تعزيز وتعميق علاقات التعاون الاستراتيجي مع أذربيجان. يؤكد أنه يتعين على الولايات المتحدة الامريكية ان تدعم حلفائها مثل أذربيجان.

والجزء الأهم في نص القرار هو مرتبط بوحدة أراضي أذربيجان. ويؤكد القرار أن الولايات المتحدة الامريكية ومنظمة الأمم المتحدة تعترفان بوحدة أراضي أذربيجان وسيادتها واستقلالها وتدعمانها.

وجاء في القرار أن أذربيجان هي اول دولة علمانية وديموقراطية تأسست في عام 1918م في الشرق الإسلامي، وقد سجلت اسمها في التاريخ كأول دولة تمنح المرأة حق التصويت والترشح. ويضيف القرار الى أن أذربيجان تتمتع بأكبر اقتصاد في المنطقة التي تقع فيها وتتطور بشكل سريع وهي أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة الامريكية في جنوب القوقاز. وتقدم أذربيجان اسهامات كبيرة في ضمان امن الطاقة الأمريكي والاوروبي بمواردها النفطية والغازية. وهي تتعاون مع الولايات المتحدة الامريكية في مكافحة الإرهاب.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا