سياسة


معارض ارميني يرجو اللجوء السياسي في أذربيجان

A+ A

باكو، 18 سبتمبر / أيلول، (أذرتاج)

قام مواطن أرمينيا رئيس منظمة "حركة التحرر الوطني داخل البلد" غير الحكومية واهان اميليويج مارتيروسيان برجاء اللجوء السياسي في أذربيجان.

وأفادت وكالة (أذرتاج) ان مارتيروسيان الذي يحضر عاصمة أذربيجان باكو برفقة قرينته ونجله البالغ من عمره عامين فقط قال في مؤتمر صحفي له اليوم الثامن عشر من سبتمبر انه تعرض لضغوط كبيرة مورست عن جانب الأجهزة الحكومية الارمينية واشخاص منفردين مقربين من الحكومة، مما اضطره الى الهروب من أرمينيا الى تفليس بغية ضمان امنه واسرته وأتى باكو بمساعدة ناشطة الحقوق الأذربيجانية نوفيلا جعفر اوغلو.

واحاط مارتيروسيان الحضور في المؤتمر الصحفي علما بسيادة الفقر والفوضى في أرمينيا وتحدث عن جرائم مرتكبة ملموسة من قبل المقربين من الرئيس الأرميني ساركيسيان، مثلا جرائم ارتكبها أشقاء الرئيس الأرميني وشدد على ان الفساد يستولي على البلد بما فيه مجال الدفاع واصفا نظام الرئيس الأرميني ساركيسيان بالنظام الاجرامي.

وابلغ المعارض الأرميني ردا على أسئلة صحفيين أذربيجانيين ان النزاع الجاري في الشرق الأوسط أدى الى نزوح ما يتردد بين 15-20 الف ارميني الى أرمينيا من سورية ولبنان مبيّنا ان جزءا منهم توجهوا الى أوروبا في حين تم ترحيل الجزء الباقي الى قراباغ الجبلي المحتل. وأضاف انه يمكن قياس الأوضاع الاجتماعية الراهنة في أرمينيا بما يسود حاليا في الأقطار المتأخرة في قارة افريقيا.

وفي ختام المؤتمر الصحفي وجه المعارض الأرميني نداء الى مندوبية باكو للجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب باكو لمنظمة الأمم المتحدة يناشد فيه المجتمع الدولي ان يهتم بمصير والدته وحماته وشقيقه الذين يسكنون حاليا أرمينيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا