سياسة


إلمار محمدياروف: نشاط بعض الدوائر بأمريكا ضد أذربيجان يتنافى مع روح العلاقات الاستراتيجية لبلدينا

A+ A

باكو، 19 سبتمبر/أيلول (أذرتاج).

التقى وزير الخارجية الاذربيجاني إلمار محمدياروف نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي في شئون روسيا وأوكرانيا وأورآسيا إيفيلين فاركاس والوفد المرافق لها.

وصرح المكتب الإعلامي بالخارجية الأذربيجانية لوكالة (أذرتاج) أن إيفيلين فاركاس اكدت أن العلاقات بين أذربيجان والولايات المتحدة الامريكية تحمل طابع الشراكة الاستراتيجية. وقالت إن المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة الامريكية في مكافحة الإرهاب وامن الطاقة وعمليات حفظ السلام تتطابق مع مصالح أذربيجان مشيرة الى أن التعاون بين البلدين بالمجالات المذكورة يستحق للتقدير. وقالت إن بلاده تشيد بإمكانيات الترانزيت التي هيأتها اذربيجان وبالاستفادة من المجال الجوي في تنفيذ العمليات بأفغانستان.

ولفت الوزير إلمار محمدياروف الى أن أذربيجان تدعم عن كثب جهود المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب. وقال إن أذربيجان تساعد على احلال السلام والاستقرار في أفغانستان على الصعيدين الثنائي ومتعدد الأطراف مشيرا الى أن قوات حفظ السلام الأذربيجانية تؤدي خدمة بنجاح في أفغانستان.

وتطرق وزير الخارجية الى العلاقات بين أذربيجان والولايات المتحدة الامريكية، وقال إن جعل المسائل الخاصة بأذربيجان موضوعا للنقاش العام من طرف بعض الدوائر ونشاطها ضد أذربيجان يتنافى مع روح العلاقات بين البلدين التي توصف بأنها تحمل طابعا استراتيجيا. أضاف الى أن التعاون في مجالات الطاقة ومكافحة الإرهاب والدفاع والامن يجب أن يُكمل العلاقات السياسية.

وتطرق الوزير محمدياروف الى القضايا الإقليمية وقال إن الحفاظ على استقلال أذربيجان واستقرارها وامنها ومواصلة نموها الناجح اول مهمة ماثلة امامنا. وتحدث وزير الخارجية عن مشاريع خط سكة حديد "باكو-تبليسي-قارص" و"تاناب" و"تاب" التي يتم تنفيذها بمبادرة أذربيجان ومشاركتها مؤكدا أن هذه المشاريع ستُغَيِّر وجه المنطقة في مجال النقل والطاقة.

وشهد اللقاء تبادل الآراء حول عملية تسوية نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا