سياسة


علي حسنوف : توقيف ممثلي بعض وسائل الاعلام الأجنبية في الأيام الأخيرة يهدف الى دعوتهم لإقامة فعالياتهم وفق قوانين أذربيجان

A+ A

باكو، 21 سبتمبر / أيلول، (أذرتاج)

أعرب مساعد رئيس جمهورية أذربيجان للشؤون الاجتماعية السياسية علي حسنوف عن موقفه من توقيف ممثلي بعض وسائل الاعلام الأجنبية في الأيام الأخيرة من قبل أجهزة انفاذ القانون.

وقال علي حسنوف في تصريح لوكالة (أذرتاج) ان أنشطة ممثلي وسائل الاعلام يجري تنظيمها وفقا لأحكام التشريعات في أذربيجان أيضا كما هو الحال في كل بلد. وأشار الى ان التشريعات في البلد يضمن كل الضمان حرية التعبير والمعلومات والنشاط المستقل لمكاتب وسائل الاعلام والصحفيين وحقهم في الحصول على معلومات بحرية ونشرها وبثها. ودعا حسنوف الصحفيين وممثلي وسائل الاعلام المحلية والأجنبية لإقامة فعالياتهم في اطار القوانين ولفهمهم مسؤولياتهم امام البلد والمجتمع أتم الفهم وللتجنب من خطوات غير مشروعة.

كما ابلغ مساعد الرئيس الجمهوري ان " قواعد اعتماد وسائل الاعلام الأجنبية في جمهورية أذربيجان " مصدق عليها في الثامن عشر من مارس عام 2015م مشددا على تشغيل وحدة مناسبة على موقع وزارة الخارجية عبر شبكة الانترنت بغية تمكين وسائل الاعلام الأجنبية ومندوبياتها وموظفيها في أذربيجان من الاعتماد الكترونيا أيضا. وأبدى حسنوف أسفه على ان قنوات تلفزيونية الكترونية مثل " انتر اذ " و " يورو اذ " وإذاعة " صوت أمريكا " وموقع " ميدان تي وي " الالكترونية وعدد من وسائل الاعلام الأجنبية وموظفيها لا يراعون حتى يومنا هذا القواعد وينفذون داخل البلد أنشطة غير قانونية وذلك على الرغم من تلقيهم إنذارات مرارا. وأشار الى ان توقيف ممثلي بعض وسائل الاعلام الخارجية في الأيام الأخيرة من قبل أجهزة انفاذ القانون يرمي الى دعوتهم لإقامة فعالياتهم وفقا لـ " قواعد اعتماد وسائل الاعلام الأجنبية في جمهورية أذربيجان ".

وقال علي حسنوف ان كل شخص سينتهك أحكام قوانين أذربيجان سيلقى إجراءات متخذة عن جانب الهياكل ذات الصلة رغم مجال او حرفة يعمل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا