سياسة


أعضاء بعثة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا للمراقبة على الانتخابات يزورون المجلس الوطني

A+ A

باكو، 21 سبتمبر / أيلول، (أذرتاج)

قام وفد ابتدائي للجنة المؤقتة لبعثة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا للمراقبة على الانتخابات بزيارة المجلس الوطني الاذربيجاني في الحادي والعشرين من سبتمبر / أيلول الجاري.

وأفادت وكالة (أذرتاج) ان الضيوف اجتمعوا أولا مع نائب رئيس المجلس الوطني ممثل كتلة المحايدين المتمثلين في المجلس الوطني واله علي اصغروف.

وقدم علي اصغروف في الاجتماع معلومات عن التشريعات الانتخابية في أذربيجان ووضع ما قبل الانتخابات وتركيبة اللجان الانتخابية وتمثيل المحايدين في اللجان الانتخابية وسائر المسائل الملحة. وابلغ ان التشريعات الموجودة في البلد تسمح بحل جميع المشاكل الطارئة حلا موازنا.

وتحدث الرئيس المشارك في لجنة التعاون البرلماني بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان علي اصغروف حول القرار المتحيز الأخير الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن أذربيجان لافتا الانتباه الى ضرورة وجود التعاون المتساوي الحقوق في العلاقات المتبادلة.

كما اجرى الطرفان في المحادثة تبادل الآراء حول مشكلة اللاجئين في أوروبا وصراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان والمواضيع الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

وتم في الاجتماع تسليط الضوء على أسئلة ومسائل تهم الضيوف حول عملية الانتخابات في أذربيجان أيضا.

x x x

ثم التقى أعضاء البعثة بممثلي حزب أذربيجان الجديدة في المجلس الوطني.

وأفاد نائب الأمين التنفيذي للحزب النائب سيافوش نوروزوف ان حزب أذربيجان الجديدة قد اعلن عن مرشحيه للانتخابات القادمة. وابلغ ان مرشحين رشحهم الحزب ينفذون حاليا الإجراءات ذات الصلة وفقا للتشريعات. كما أحاط نوروزوف أعضاء البعثة علما بأوقات محددة للمرشحين للدعاية عبر التلفزيون والأموال المخصصة والتشريعات الانتخابية للبلد.

وقال نوروزوف وهو يتحدث حول قرار البرلمان الأوروبي بشأن أذربيجان ان تبني ذلك القرار مرتبط مباشرة بالانتخابات المزمع اقامتها في البلد مشددا على ان بنود القرار خالية عن أساس قانوني على الاطلاق. وأعاد للذاكرة ان البرلمان الأوروبي اتخذ خلال مدة العام والنصف الأخيرة 3 قرارات مثيلة بشأن أذربيجان مستلفتا الانتباه خاصة الى ان تبني كل منها عشية الاحداث المهمة في أذربيجان يبرر القول بان هذه القرارات لا تقف وراءها إلاّ المصالح السياسية.

وشهد الاجتماع التعبير عن ثقة في ان المراقبة ما قبل الانتخابات سوف تكون عادلة.

x x x

وخلال اجتماع جرى بين أعضاء بعثة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وأعضاء وفد أذربيجان في هذه المؤسسة ناقش الطرفان التعاون والوضع ما قبل الانتخابات في البلد وسائر المسائل التي تهم الطرفين.

وتحدث رئيس وفد أذربيجان في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا رئيس لجنة العلاقات الدولية والبرلمانية بالمجلس الوطني الاذربيجاني صمد سيدوف عن علاقات أذربيجان مع المؤسسة.

في حديثه عن صراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان اعرب رئيس اللجنة عن أسفه لعدم تنفيذ أرمينيا حتى يومنا هذا القرارات الأربعة الصادرة عن مجلس الامن الدولي بالأمم المتحدة بشأن حل الصراع.

كما قيل في الاجتماع ان أذربيجان اختارت سياسة تجعلها بلدا قويا وديمقراطيا في العالم وذا مكانة ودور في العمليات الدولية الجارية. وان البلد سوف يستعيد أراضيه المحتلة عاجلا ام اجلا بسياسة التطور والتنمية هذه.

كما تم الرد على أسئلة اهتم بها الضيوف عن عملية الانتخابات في أذربيجان.

x x x

واجتمع وفد الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بعد ذلك مع رؤساء الأحزاب المتمثلة في المجلس الوطني.

وتحدث في الاجتماع رئيس حزب الإصلاحات الديمقراطية النائب عاصم ملازاده حول العلاقات الموجودة بين أذربيجان ومجلس أوروبا مطلعا الضيوف على الوضع ما قبل الانتخابات والحوار القائم بين الأحزاب السياسية.

وتناول رؤساء سائر الأحزاب الناطقين في الاجتماع العلاقات بين أذربيجان وأوروبا والوضع ما قبل الانتخابات.

وشدد رؤساء الأحزاب السياسية على أهمية متابعة المراقبين الدوليين الوضع ما قبل الانتخابات وسير عملية الاقتراع. كما وصفوا قرار مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان التابع لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا بشأن العدول عن مراقبة الانتخابات البرلمانية في أذربيجان بانه قرار خاطئ. ولفتوا كذلك الى ان ازدواجية المعايير الصادرة عن بعض المؤسسات الدولية تثير اسفا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا