سياسة


وزير خارجية أذربيجان يعقد عدة لقاءات في نيويورك

A+ A

باكو، 1 أكتوبر/تشرين الأول (أذرتاج).

عقد وزير الخارجية الاذربيجاني إلمار محمدياروف عدة لقاءات على هامش الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

تمت الاشارة خلال اللقاء مع وزير الخارجية الباراجوائي إيلاديو لويزاغا الى وجود إمكانيات جيدة لتطوير التعاون بين أذربيجان وباراجواي في مختلف المجالات مع التأكيد على أهمية تنظيم زيارات متبادلة بين الطرفين وعقد مشاورات سياسية بين وزارتي خارجية البلدين.

وتبادل الجانبان خلال اللقاء الآراء حول القضايا الإقليمية والدولية بما فيها نشاط باراجواي في منظمة "ميركوسور"، وعلاقات أذربيجان مع دول أمريكا اللاتينية وكذلك حول نزاع قراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان.

وقدم وزير الخارجية الاذربيجاني إلمار محمدياروف لنظيره الباراجوائي معلومات عن الوضع الحالي للنزاع والموقف غير البناء من قبل الجانب الأرميني في عملية المفاوضات مشيدا بالبيان الذي أصدره مجلس النواب الباراغواي في العاشر من سبتمبر/أيلول من العام الحالي حول هذا النزاع. ودعا المار محمدياروف نظيره الباراغواي لزيارة أذربيجان. ومن جانبه أعرب الوزير الباراجوائي عن شكره على هذه الدعوة داعيا نظيره الاذربيجاني لزيارة بلاده.

وفي ختام اللقاء وقع الوزيران على مذكرة تفاهم حول المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية أذربيجان وباراجواي.

                                                                 x x x

اجتمع وزير الخارجية إلمار محمدياروف بوزير الخارجية المقدوني نيكولا بوبوسكي.

تم خلال اللقاء الاعراب عن الارتياح لما يشهد الحوار السياسي بين البلدين من نمو. وقال الوزير إلمار محمدياروف إن أذربيجان تولي أهمية خاصة لتطوير علاقاتها مع دول البلقان. وتم التأكيد على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية وقاعدة الاتفاقيات وفقا لروح العلاقات السياسية الثنائية. واشير الى وجود إمكانيات مواتية لتطوير التعاون في المجالات الطاقوية والسياحية والزراعية والإنسانية.

                                                                  x x x

كما التقى وزير الخارجية إلمار محمدياروف مع امين عام منظمة التعاون الإسلامي الدكتور إياد بن امين مدني.

وأشاد الدكتور إياد بن امين مدني بدور أذربيجان الفعال بضفتها عضوا في منظمة التعاون الإسلامي مضيفا الى أن اسهامات أذربيجان في تحقيق الأهداف الماثلة امام المنظمة تستحق التقدير والثناء.

وقال الأمين العام إن رفع علم دولة فلسطين على مقر الأمم المتحدة سيكون حدثا مهما بالنسبة لدول منظمة التعاون الإسلامي مشيرا الى ضرورة مشاركة جميع الدول الأعضاء بالمنظمة في مراسم رفع العلم.

ومن جانبه اكد وزير الخارجية إلمار محمدياروف أن أذربيجان تولي أهمية خاصة لعلاقاتها مع منظمة التعاون الإسلامي لافتا الى أن المنظمة تخلق بيئة مواتية لتطوير التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف مع الدول الأعضاء. وذكر أن الاجتماع التنسيقي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي على هامش الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة مفيد.

واكد وزير الخارجية على ضرورة التضامن بين المسلمين مضيفا أن المنظمة تعتبر منبرا هاما لمناقشة العمليات الجارية في العالم الاسلامي والتحديات والمشكلات التي يجابهها وحلها.

ورحب إلمار محمدياروف بالقرارات الصادرة عن منظمة التعاون الإسلامي التي تدين بشدة العدوان الأرميني على اذربيجان، والدعم المستمر من قبل المنظمة لموقف اذربيجان العادل في هذه القضية.

وأعرب الوزير عن قلقه تجاه تزايد ظاهرة "الإسلاموفوبيا" في الآونة الأخيرة مشيرا الى ضرورة تضافر الجهود المشتركة لمكافحتها.

وفي الختام جرى تبادل الآراء حول اولويات منظمة التعاون الإسلامي وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا