سياسة


اشتباك مسلح بين جنود الاحتلال الأرميني على خط التماس

A+ A

باكو، 3 أكتوبر / تشرين الاول، (أذرتاج)

تناولت بعض وسائل الاعلام الارمينية على شبكة الانترنت انباء مضلّلة حول إيجاد وحدات القوات المسلحة الأذربيجانية توترا عند خط التماس الواقع باتجاه جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية من خلال انتهاك نظام وقف إطلاق النار.

وإذ أبلغت وزارة الدفاع الأذربيجانية في تصريح لوكالة (أذرتاج) ان الحقيقة كشفت عن وقوع حادث تبادل اطلاق النار بين جنود القوات المسلحة الارمينية بأنفسهم حيث سمع صياح إهانة بين افراد القوات المسلحة الارمينية من مواقعهم الامامية قرابة الساعة 23.00 من اول أكتوبر / تشرين الأول الجاري، ما تبعته اصوات اعيرة نارية من الأسلحة حوالي 10 مرات. وشوهد جليا بعد ذلك حوالي الساعة 23.40 حضور قيادة الاحتلال الأرميني ذلك الموقع للعدو في مركب " اؤاز " العسكري واجبار ما يقارب 5 افراد من جنود العدو قسرا على ركوب السيارة في ساعات مبكرة واتخاذ المركب العسكري المذكور سبيلا نحو مركز الوحدة العسكرية.

وأضافت الوزارة ان هذا ليس إلا عمل تخريبي تال يتخذ ضد أذربيجان من قبل القيادة الحربية السياسية الارمينية بغية إخفاء الاحداث السلبية الواقعة في الجيش الأرميني العدو عن انظار شعب أرمينيا.

وأعلنت وزارة الدفاع بالمناسبة ان وحدات الدفاع الاذربيجاني تسيطر بالكامل على ظروف العملية من مواقعها في الجبهة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا