أخبار عالمية


اكتشاف حفريات لكائنات عاصرت انقراض الديناصورات

A+ A

باكو، 6 أكتوبر / تشرين الأول (أذرتاج).

اكتشف مجموعة علماء من جامعة إدنبرة الاسكتلندية ومتحف نيومكسيكو للتاريخ الطبيعي حفرية لنوع من الكائنات عاصرت الديناصورات، وازدهرت بعد انقراضها.

واكتُشفت الحفرية بحسب "البي بي سي " في مدينة نيو ميكسيكو في المكسيك، في أبحاث قامت بها مجموعات العلماء ، وقدرت عمرها بحوالي 500 ألف عام.

واُظهرت الحفرية أن الحيوانات التي كانت من الثدييات صغيرة الحجم، يكسوها الفراء، وهي أشبه بالقوارض، إذ تمتلك أسنان حادة ، استطاعتها الصمود في ظل التغيرات التي أدت إلى انقراض الديناصورات، وانتشرت في آسيا وأمريكا الشمالية.

وقال توماس ويليامسون، من متحف نيومكسيكو للتاريخ الطبيعي، وقائد فريق البحث إن الكائنات المكتشفة "ربما كانت ضمن مجموعة قليلة من الثدييات التي كانت قد تكيفت بالفعل على أكل النباتات عندما حضر وقت الانقراض ، حيث اظهر لنا هذا النوع الجديد السرعة التي تطورت بها الكائنات للاستفادة من الظروف المعيشية في فترة ما بعد الانقراض".

وقال ان بداية ظهور هذه الكائنات تعود إلى مئة مليون عام، وهي الفترة التي تسبق انقراض الديناصورات ، وانقرضت منذ حوالي 35 مليون عام .

واضاف ويليامسون ان هذا الاكتشاف ساعد العلماء على تحديث شجرة عائلة الثديات .

مصدر : إينا

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا