سياسة


اجتماع مركز نظامي الكنجوي الدولي في صوفيا

A+ A

باكو، 9 أكتوبر / تشرين الاول، (أذرتاج)

تستضيف عاصمة بلغاريا صوفيا المؤتمر الدولي المنظم من قبل مركز نظامي الكنجوي بدعم اللجنة الحكومية لشؤون الجاليات في موضوع " مظاهر جديدة للتعاون والجوار في أوروبا".

وقالت اللجنة في مراسلة أذرتاج ان المؤتمر المنظم برعاية الرئيس البلغاري روسن بليفنيلييف يناقش المشاكل الاقتصادية والسياسية والأخلاقية التي تواجهها أوروبا ومن جملتها القضايا المتعلقة بأزمة اللاجئين. ويشارك في المؤتمر رؤساء وقادة بلاد الاتحاد الأوروبي التي تؤثر فيها موجات الهجرة - رئيس بلغاريا روسن بليفنيلييف ونظيره المقدوني جيورج ايفانوف ورئيس هيئة إدارة البوسنة والهرسك ملادين ايفانيج وكذلك الرؤساء والقادة السابقون لكل من لاتفيا وهنغاريا ورومانيا وصربيا والبانيا ومولدوفا وبولندا وسلوفاكيا وأوكرانيا وبلاروس.

وافتتح المؤتمر الرئيس البلغاري بليفنيلييف بكلمة أعاد فيها للذاكرة مواجهة أوروبا ازمة سياسية واقتصادية وإنسانية عميقة منذ الحرب العالمية الثانية. وقال خاصة " اننا نعيش في الفترة الصعبة للغاية حيث بلغ مستوى الازمة للحد القياسي. ان سقوط الدول والنزاعات المجمدة والحرب والإرهاب يعرّض امن أوروبا للخطر. وان الناس الذين يحسّون بهذه التهلكة ينتظرون من الساسة أنشطة ملموسة موجهة الى معالجة الازمة."

وذكر بليفنيلييف ان ملايين من الناس اضطروا الى مغادرة مناطق النزاع ونزول مئات آلاف لاجئ بأوروبا وخوض الصراع من اجل الحياة. وشدد الرئيس البلغاري على ان الوضع المتكون يقتضي بفعاليات حاسمة على النطاق العالمي.

وأشار رئيس مقدونيا جيورج ايفانوف في خطابه الى ان بلاده تواجه كارثة إنسانية خطرة جدا بسبب تدفق اللاجئين من الشرق الأوسط. وأضاف قائلا " ان آلافا من اللاجئين يسعون الى دخول أوروبا من خلال مقدونيا ولكن مقدونيا تضطر الى ان تزر وزر المشكلة بوحدها بما ان بلاد أوروبا لا تهتم بقبول هؤلاء اللاجئين فإننا نتوقع من أوروبا مساعدة اكثر في إيجاد مخرج من الأوضاع الراهنة."

كما القى كل من الرئيسة السابقة اللاتفية الرئيسة المشاركة لمركز نظامي الكنجوي الدولي فايرا فيكه فرايبرغا وعضو هيئة إدارة المركز الرئيس البلغاري السابق بيتار ستويانوف كلمتين اشادا فيهما بفعاليات مركز نظامي الكنجوي الدولي. وشددا خاصة على أهمية ما نفذه المركز حتى الان من أعمال مبلغيْن ان الاعمال المحققة من قبل هذه المؤسسة في ظل الأوضاع الجيوسياسية المعقدة الحالية تكسب ببالغ الأهمية.

ثم واصل المؤتمر اعماله عبر جلسات نقاش بمشاركة الرئيس البولندي السابق برونيسلاف كوموروفسكي والرئيس الاوكراني السابق فيكتور يوشنكو والرئيس المولدوفي السابق بيوتر لوجينسكي ووزير الخارجية التركي السابق حكمت جيتين والرئيس السابق للمجلس الأعلى البلاروسي ستانيسلاف شوشكيفيج. وتبادلوا الآراء تبادلا واسعا حول المشاكل القانونية والإنسانية الناشبة في أوروبا بسبب ازمة اللاجئين الطارئة في الشرق الأوسط وكذلك حول سبل حل الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها اليونان وبلاد البلقان وتقدموا بمقترحات ملموسة.

واختتم المؤتمر اعماله اليوم. وحضر المؤتمر رئيس اللجنة الأذربيجانية لشئون الجاليات رئيس مجلس إدارة مركز نظامي الكنجوي الدولي ناظم ابراهيموف أيضا.

Em şə 11

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا