سياسة


احياء ذكرى المستشرقة الشهيرة عائدة ايمانقولييفا

A+ A

باكو، 10 أكتوبر / تشرين الأول، (أذرتاج)

قامت في العاشر من أكتوبر / تشرين الأول سيدة أذربيجان الأولى مهربان علييفا رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية وأفراد الأسرة بزيارة قبر المستشرقة الأذربيجانية الأستاذة الدكتورة / عايدة إمانقولييفا بمناسبة ذكرى ميلادها.

وتم وضع باقات من الزهور على قبر العالمة الشهيرة التي قدمت خدمات لا مثيل لها في تطوير علم الاستشراق بأذربيجان.

إن ذكرى السيدة عائدة إيمانقولييفا تحيا في القلوب. كما ان نتاجاتها القيمة محطة الاهتمام الدائم بمطالعات وتحليلات ودراسات حيث انها تنقل الى مختلف اللغات وتصدر دوريا. وان تراثها العلمي يخضع للدراسات والبحوث والدعاية، لان مؤلفاتها ودراستها ما زالت حيوية وفي يومنا هذا. ويمكن القول بكل تأكد ان الأجيال الشابة هي الأخرى تراجع الى موضوعات طرحتها العالمة المستشرقة عائدة ايمانقولييفا وتتذكرها دائما بامتنان.

ان ايمانقولييفا باحثة الادب العربي للعصر الحديث في مدرسة الاستشراق الاذربيجاني قد فتحت بعدها صفحة جديدة في دراسة الادب العربي الحديث وشقت طريقا حديثا.

وان نطاق فعالياتها العلمية للمستشرقة ايمانقولييفا كان واسعا ومتنوعا. وتدرُس نتاجاتُها العلمية جمع التقاليد الثقافية الغربية والشرقية وتطوير النهج الإبداعي وتشكل نزعات إبداعية جديدة، الامر الذي يكوّن أرضية مهمة للغاية ليس لمواصلة دراسة الادب العربي فقط فحسب بل لكل الادب الشرقي الحديث.

وفي ظل إقامة علاقات موسعة مع جميع بلدان العالم ومن جملتها الشرق العربي نشعر بحاجة الى التعرف عن كثب الى كل مجال من حياة هذه البلدان وبالتالي فان مؤلفات السيدة عائدة ايمانقولييفا العلمية تختص بمكانها واهميتها المتميزين في تسديد هذه الحاجة.

وكانت ايمانقولييفا مؤلفة 3 كتب أحادية الموضوع واكثر من 70 مقالا علميا محررا لعدد كبير من المؤلفات العلمية الموضوعة في مجال فقه اللغة الشرقية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا