سياسة


مؤرخ أذربيجاني : اصبحت القوقاز بؤرة حرب بتهجير الأرمن الى أراضينا

A+ A

كنجة، 14 أكتوبر / تشرين الاول، (أذرتاج)

قال مدير معهد التاريخ الاكاديمي الاذربيجاني يعقوب محمودوف ان حالات الجور وانتهاكات الحقوق الحادثة اليوم عبر العالم تبدأ من أوائل القرن الـ19م حيث ان أذربيجان قسّمت الى جزئين بمعاهدتي جوليستان وتركمانتشاي وتم تهجير الأرمن الى أراضينا بمعاهدة اديرنه واما ايروان الأراضي الأذربيجانية القديمة فأنشئت فيها دولة ارمينية في مايو 1918م. كما ان المجازر في الاناضول الشرقية واسقاط الإمبراطورية العثمانية وتاريخ القوقاز الدموية وكذلك تهجير الأرمن الى أراضينا جعلت القوقاز بؤرة الحرب.

وأفاد مراسل أذرتاج في كنجة عن البروفيسور محمودوف مشارك مؤتمر أتاتورك الدولي الثامن لمؤرخي العالم المنعقد حاليا في مدينة كنجة قوله إن الزعيم العام للشعب الاذربيجاني حيدر علييف كان يشير دائما الى ضرورة إعادة دراسة تاريخ القرنين الـ19 والـ20م وإن مؤرخينا يشكرون للرئيس إلهام علييف على أنه يخصص اهتماما خاصا لدراسة تاريخ هذا العهد المذكور، حيث ان تاريخ خانية (إمارة) ايروان وقراباغ ونخجوان كتب بأمر الرئيس الأذربيجاني وأعيد ترميم الخرائط التاريخية للمنطقة وأثبتنا للعالم ان الأرمن ليسوا بسكان اصليين في القوقاز.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا