سياسة


رئيس اللجنة الاندونيسية: عدم عودة اللاجئين الاذربيجانيين الى بيوتهم جور كبير

A+ A

باكو، 21 أكتوبر / تشرين الأول، (أذرتاج)

اجتمع رئيس رابطة "الجماعة الأذربيجانية لقراباغ الجبلي" بايرام سفروف في العشرين من أكتوبر الجاري برئيس اللجنة الوطنية الاندونيسية لحقوق الانسان نور خوليس الذي يزور حاليا البلد.

وأبلغ مراسلة أذرتاج أن سفروف أحاط الضيف الاندونيسي علما بتاريخ نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان وعواقبها الوخيمة وفعاليات الجماعة الأذربيجانية لقراباغ الجبلي مشيرا الى احتلال 20 % من أراضي أذربيجان مع المحافظات السبع المحاذية بالإقليم مما خلف اكثر من مليون لاجئ ومشرد ونازح إضافة الى نهب وسلب الثروات القومية الثقافية وتدمير جميع البنى التحتية.

ونوه كذلك الى تخصيص أذربيجان اهتماما خاصا اليوم بمشاكل اللاجئين الى جانب معالجة مشكلاتهم بالمستوى العالي مشددا على ان الأمل المنشود لجميع اللاجئين والمشردين هو الرجوع الى مسقط رؤوسهم.

وأكد سفروف في الاجتماع أن المنظمات الدولية المتعهدة بتنفيذ فعاليات رامية الى حل المشكلة ما زالت تنطلق من مواقف ازدواجية المعايير قائلا إن النزاع الأرميني الاذربيجاني يجب ان يعالج بشرط ضمان سلامة أراضي أذربيجان وفقا لمبادئ القانون الدولي.

وأفاد رئيس اللجنة الاندونيسية لحقوق الانسان نور خوليس أن انتهاك حقوق اللاجئين والمشرَّدين من قراباغ الجبلي والمحافظات المطلة على الإقليم المحتل وعدم استطاعتهم العودة الى ديارهم جورٌ عظيم وأشار الى ان معالجة النزاع سلميا وفي اطار وحدة أراضي أذربيجان شرط مطلق.

وتحدث في الاجتماع عضوا هيئة رئاسة الرابطة روشن رضايف وايلمان محمدوف عن سياسة أرمينيا الاعتدائية ومواقف غير بناءة تتخذها أرمينيا من تسوية النزاع منوهيْن الى الظروف السانحة التي توفرها دولة أذربيجان للاجئين والمشرَّدين. واكدا على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفا أوضح وأصرم من حل المشكلة.

وحضر الاجتماع سفير أذربيجان في اندونيسيا تاميرلان قارايف أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا