سياسة


رئيس اللجنة الوطنية الاندونيسية يجتمع مع شهود عيان مجزرة خوجالي

A+ A

باكو، 21 أكتوبر / تشرين الأول، (أذرتاج)

اجتمع رئيس اللجنة الوطنية الاندونيسية لحقوق الانسان نور خوليس في العشرين من أكتوبر الجاري مع شهود عيان لمجزرة خوجالي في باكو.

وقدم محافظ خوجالي شاهمار أوسوبوف الى الضيف الاندونيسي معلومات مفصلة حول مجزرة خوجالي مؤكدا ان الكارثة الإنسانية المهيبة الواقعة ليلة 26 فبراير / شباط عام 1992م في مدينة خوجالي ليست بالإبادة الجماعية الاخرى المرتكبة من قبل الأرمن ضد شعب أذربيجان فقط بل وهي جزء مركب من سياسة الإرهاب الموجهة الى وحدة أراضي أذربيجان واستقلال الدولة أيضا.

وأعاد سفير أذربيجان لدى اندونيسيا تاميرلان قرايف في الاجتماع للذاكرة ان السفارة أقيمت سلسلة من الفعاليات في اندونيسيا هذا العام أيضا ضمن الحملة الدولية "العدالة لخوجالي". وقال ان "أذان قراباغ الأخير" أذِّن يوم احياء ذكرى خوجالي هذا العام من مآذن نحو 30 مسجدا على نطاق اندونيسيا إضافة الى صدور سلسلة من المقالات حول نزاع قراباغ الجبلي ومذبحة خوجالي لمؤلفها نور خوليس على صفحات مختلف الصحف والجرائد الكبيرة ومواقع الكترونية في البلد.

وتحدث شهود عيان لمجزرة خوجالي ممن شاركوا في الاجتماع عن العوادي التي عدت عليهم والمصيبات التي واجهوها في تلك الليلة المظلمة طالبين في الوقت ذاته من المجتمع الدولي بالاعتراف بهذه الإبادة الجماعية بواقع التطهير العرقي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا