سياسة


سلوتسكي: أصبح مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان الأوروبي دمية

A+ A

باكو، 1 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج).

قال ليونيد سلوتسكي إننا نصف امتناع مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان التابع لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي عن مراقبة الانتخابات البرلمانية المقامة حاليا في أذربيجان ببحث هذه المؤسسة عن عيوب للآخرين.

ونقل مراسلة أذرتاج عن سلوتسكي رئيس بعثة المراقبة للجمعية البرلمانية لاتحاد الدول المستقلة والبرلمان الروسي قوله في حديث له للصحفيين اليوم اول نوفمبر / تشرين الثاني إن ضغوطا تمارس على النطاق الدولي ضد أذربيجان وروسيا تزداد سعة وقوة.

وشدد رئيس بعثة المراقبة على تنظيم الانتخابات في أذربيجان بالمستوى العالي وعلى ان مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان الأوروبي على إلمام بذلك ولكنها تلقت توصيات عن الجانب الآخر من المحيط بعدولها عن متابعة الانتخابات في أذربيجان وأوضح انها كانت تعرف جيدا أنها لن تجد أوضاعا سلبية. وزاد ان امتناعها عن متابعة الانتخابات يدل كذلك على ان هذا الهيكل قد فقد أهميته وأصبح دمية في يد الآخرين.

وتحدث سلوتسكي أيضا عن اجتماعات أجراها بمقرات الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات مفيدا ان الاجتماعات افضت الى نتيجة أولية مؤداها أن فكرة الغرب المدعي بـ "أن أذربيجان يضيّق بعضٌ بعضًا آخر فيها" لا تعبر عن حقيقة وإن هذا يشير اليه ممثلو الأحزاب السياسية المعارضة أيضا. وقال "ان الرؤية مرة واحد افضل من السماع مائة مرة فلذلك فإن أفكار الدوائر المعلومة بشأن انتهاك الديمقراطية في أذربيجان ليست سوى مزاعم موضوعة."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا