سياسة


شرعية الانتخابات لا تتوقف على موقف مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان

A+ A

باكو، 3 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج)

علق مساعد رئيس أذربيجان للشؤون الاجتماعية السياسية علي حسنوف على موقف وزارة الخارجية الامريكية الصادر في اول نوفمبر / تشرين الثاني من الانتخابات البرلمانية المقامة في أذربيجان.

وقال علي حسنوف ان الانتخابات البرلمانية أقيمت وفقا للمعايير الديمقراطية وبشكل شفاف وعادل وعكست عزم الشعب الاذربيجاني. كما قام اكثر من 30 منظمة دولية بما فيها الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ورابطة الدول المستقلة ومنظمة التعاون الاسلامي بتقييم عال لهذه الانتخابات. كما ان الاتحاد الأوروبي اعلن أن الانتخابات أجريت في أذربيجان طبقا للمعايير الدولية وبشكل شفاف وشامل وأنه على استعداد للتعاون مع برلمان منتخب. وآخذا كل هذا بعين الاعتبار يمكن الحسم أن عدم متابعة الانتخابات البرلمانية من قبل مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان التابع لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي لن يلقي ظلا على شرعية الانتخابات.

وسبق ان وجهت حكومة أذربيجان دعوة الى مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي لمراقبة الانتخابات وأعلنت مرارا وتكرارا استعدادها لمناقشة فعاليات البعثة ولكن مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان المذكور لم يقيّم هذه المبادرة تقييما لائقا فامتنع احادي الجانب عن البعث ببعثة مراقبة الى أذربيجان. ونعد ان هذا قرارٌ مسيّس غير موافق مع نظام ومبادئ منظمة الامن والتعاون الأوروبي المؤسسة الدولية العامة، كما ان مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان سنت بخطوتها هذه سنة سيئة غير مسبوقة في تجارب مراقبة الانتخابات.

إن حكومة أذربيجان تنفذ كل التزاماتها وفقا لتشريعات البلد وتعهداتها الدولية وانها مهتمة بتطوير علاقات التعاون المفيدة متساوية الحقوق مع المنظمات التي هي عضو لها في الفترة المقبلة أيضا. مع ذلك فان أذربيجان دولة مستقلة متطورة لا تنتهج سياستها طبقا لإملاءات احد وانها سوف لا تقبل كل محاولة لأية قوة لفرض ارادتها عليها وفي الفترة اللاحقة أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا