سياسة


الخارجية : لا حق لجيمس أورليك لإيصاء منظمات أخرى بشأن حل نزاع قراباغ الجبلي

A+ A

باكو، 6 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج)

غرّد جيمز اورليك الرئيس المشارك الأمريكي في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي في حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة يعلق فيها على تقرير حرره مقرر لجنة الشؤون السياسية والديمقراطية للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا السيد روبرت والتر مبعوث اللجنة في شؤون نزاع قراباغ الجبلي. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية حكمت حاجييف ان السيد اورليك لا يحق له بتاتا ان يقدم توصية لمنظمة أخرى بصدد معاجلة هذا النزاع.

ونقل مراسل أذرتاج عن السيد حاجييف قوله " إن اورليك لا حق ولا أساس له ان يوصي منظمات أخرى بشأن معالجة نزاع قراباغ الجبلي في حين لا يلاحظ على الاطلاق من تقدم ولو جزئي نحو حل النزاع من قبل الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الامن والتعاون الأوروبي، حيث ان مضمون الفعاليات المنفذة حتى الآن من قبل الرؤساء المشاركين لمجموعة منسك الأوروبية يساوي صفرا، بالتالي، فلا حاجة على الاطلاق الى استشارة سائر المنظمات الدولية الساعية الى إضافة ذخر على معالجة النزاع بالرؤساء المشاركين لمجموعة منسك الذين يشتغلون بفعاليات لا معنى لها."

وتابع حاجييف قائلا "بالعكس يجب على الرؤساء المشاركين لمجموعة منسك وخاصة على السيد حيمز اورليك ان يسترشدوا بأهداف ومبادئ القرارات ذات الصلة الصادرة عن الجمعية العامة ومجلس الامن لمنظمة الأمم المتحدة، كتعبير عن عزم المجتمع الدولي، وسائر الوثائق الرامية الى معالجة النزاع والصادرة عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها، وان يتشاورا مع هذه المنظمات بالضرورة."

وأضاف الناطق باسم الخارجية ان "مثل هذا النشاط الفاشل الصادر عن مجموعة منسك يخدم على كل وجه من الوجوه لمصالح أرمينيا التي تهدف الى مواصلة سياسة الاعتداء والحفاظ على الوضع الراهن."

وشدد حاجييف في ختام تعليقه خاصة على انه "لا يستبعد كون السيد جيمز اورليك هو الآخر عنصرا مركبا من هذه الخطة الخادمة لمواصلة سياسة أرمينيا العدوانية هذه."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا