أخبار رسمية


الهام علييف يحضر منتدى القادة للدورة الـ38 للمؤتمر العام لليونيسكو

A+ A

باريس، 17 نوفمبر/تشرين الثاني (أذرتاج).

افاد مراسل وكالة (أذرتاج) من باريس أنه انعقد في السابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني منتدى القادة للدورة الـ38 للمؤتمر العام لمنظمة اليونيسكو في باريس.

شارك الرئيس الاذربيجاني الهام علييف والسيدة قرينته مهربان علييفا سفيرة النوايا الحسنة لليونسكو في المنتدى.

وصل الرئيس الهام علييف والسيدة قرينته الى مقر اليونيسكو لحضور منتدى القادة للدورة الـ38 للمؤتمر العام للمنظمة.

يمر هذا العام ذكرى مرور 70 عام على تبنى ميثاق اليونسكو. ومن المقرر إقامة عدة فعاليات بهذه المناسبة. إن منتدى القادة هو الاخر تم تكريسه لذكرى مرور 70 عام على انشاء المنظمة.

في البداية كتب الرئيس إلهام علييف كلمات رقراقة في كتاب ضيوف الشرف باليونسكو.

جرى حوار قصير بين الرئيس إلهام علييف والسيدة قرينته مهربان علييف والمدير العام السابق لليونسكو كوشيرو ماتسوورا.

استهل المنتدى بكلمة افتتاحية لرئيس الدورة الـ38 للمؤتمر العام لليونسكو نائب وزير الاتصالات والتكنولوجيا المعلومات الناميبي ستانلي موتوبا سيماتا وقدم فيها للحضور معلومات عن جدول اعمال المنتدى.

والقت رئيسة جمهورية مالطا ماري لويس كوليرو كلمة في المنتدى وقالت فيها إن العالم تغير كثيرا خلال العقود السبعة الماضية ومنذ انشاء اليونيسكو. وذكرت أن هذا المنتدى هو تظاهرة جيدة لتحديد مستقبل اليونسكو. وقالت رئيسة مالطا إن التنمية مرتبطة بالمناخ الثقافي الحقيقي. وتطرقت الرئيسة المالطية الى مسائل التعددية الثقافية والتعليم والفقر والامية والمساواة بين الجنسين مشيرة الى دور منظمة اليونسكو في حل القضايا العالمية واهمية النشاط المشترك.

ثم تلتها كلمة نائب رئيس الوزراء السلوفاكي وزير الخارجية ميروسلاف لايتشاك ادان فيها الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس مؤكدا أن الإرهابيين هم أعداء البشرية جمعاء لافتا الى أهمية بذل الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب. وقال نائب رئيس الوزراء السلوفاكي إن اليونيسكو لها أهمية بالغة في انشاء العالم الخالي من الإرهاب والتطرف. وشدد ميروسلاف لايتشاك على ضرورة بذل الجهود المشتركة في خل القضايا العالمية.

وتحدث رئيس المنتدى ستانلي موتوبا سيماتا عن التنمية الاقتصادية المستدامة لأذربيجان والنفوذ الكبير الذي كسبتها هي تحت قيادة الرئيس إلهام علييف على الصعيد الدولي. وقال إن أذربيجان أصبحت شريكا موثوقا به لليونسكو.

ثم القى الرئيس إلهام علييف كلمة في المنتدى.

وأعرب الرئيس إلهام علييف في مستهل كلمته باسمه واسم الشعب الاذربيجاني عن صادق التعازي والمواساة للشعب الفرنسي في ضحايا هجمات باريس الإرهابية التي وقعت في الثالث عشر من نوفمبر/تشرين الثاني. وقال إن هذا الحادث الإرهابي الرهيب يدل مرة أخرى أنه يتعين على المجتمع الدولي ان يتضافر لمكافحة هذه الآفة. وتحدث الرئيس إلهام علييف عن دور أذربيجان في مكافحة الارهاب التي تعاني من العديد من الاحداث الإرهابية.

وتطرق فخامته الى العلاقات القائمة بين أذربيجان ومنظمة اليونسكو وقال إن أذربيجان بصفتها عضوا فعالا في المنظمة تستمر في تقديم اسهاماتها لتشجيع القيم البشرية. وذكر أن أذربيجان وقعت على الاتفاقيات والوثائق الأخرى الخاصة باليونسكو. وأضاف أنه تم في عام 2003م توقيع اتفاق اطاري للتعاون بين أذربيجان واليونسكو في مجالات الثقافة والعلم والتعليم والاتصالات مما مكن أذربيجان من أن تصبح واحدة من مانحي اليونسكو. واكد الرئيس إلهام علييف يقينه بأن الدعم الذي تقدمه اليونسكو لتطوير التعليم والثقافة والعلوم سيجعل عالمنا أكثر امانا.

وقال رئيس الجمهورية إن أراضي أذربيجان المتعارف عليها دوليا مازالت تحت وطأة الاحتلال الأرميني. وأصبح أكثر من مليون اذربيجاني لاجئين ومشردين جراء سياسة التطهير العرقي لأرمينيا. وتم تدمير عدد كبير من المعالم التاريخية والمتاحف الأذربيجانية من قبل الأرمن. واكد الرئيس إلهام علييف أن أرمينيا لم تكتفي بخرق قواعد ومبادئ القانون الدولي فقط بل قامت ايضا بخرق العدالة التاريخية، وهي تتجاهل القرارات التي أصدرتها المنظمات الدولية. وقال إن وحدة أراضي أذربيجان ليست اقل أهمية من وحدة أراضي دول أخرى معربا عن يقينه بأنه سيتم استعادة وحدة أراضي بلدنا.

كما تحدث الرئيس الهام علييف عن التسامح والتنوع الثقافي الموجود في أذربيجان مقدما للحضور معلومات موسعة عن اسهامات أذربيجان لتعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات مهنئا فخامته الحضور بمناسبة مرور 70 عاما على انشاء اليونسكو.

ثم قرئت رسالة وجهها الرئيس الأمريكي باراك أوباما الى المنتدى.

ثم القى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كلمة في المنتدى وتحدث فيها عن العمليات الإرهابية التي ضربت مناطق متفرقة من باريس قائلا إن فرنسا سترد بقوة على الإرهابيين. وقال فرانسوا هولاند إن الإرهاب بشكل تهديدا كبيرا للقيم البشرية.

وتحدث الرئيس فرانسوا هولاند عن تضامن دول العالم مع الشعب الفرنسي حول الهجمات الإرهابية مشددا على أن مرتكبي الهجمات الإرهابية بباريس هم قتلة ولا ينتمون الى أي حضارة من الحضارات.

وقال الرئيس الفرنسي إن منظمة اليونسكو تقوم بدور مهم في حماية القيم البشرية مشيرا الى أن المنظمة قامت بترميم الآثار التي تم تدميرها في كل من أفغانستان ومالي وغيرهما من الدول لافتا الى أن اليونسكو تنفذ عددا كبيرا من المشاريع المتعلقة بحماية القيم الثقافية.

وبعد اختتام المنتدى التقى الرئيس إلهام علييف والسيدة قرينته مهربان علييفا مع المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا.

وجاء في اللقاء أن هناك تعاونا مثمرا بين أذربيجان واليونسكو منذ سنوات طويلة. وقيل إن مشاركة الرئيس الاذربيجاني والسيدة قرينته في منتدى القادة للدورة الـ38 للمؤتمر العام لليونسكو مؤشر جيد على تعاوننا.

وتم خلال اللقاء الإشادة بدور أذربيجان في عمل اليونسكو واسهاماتها في عمل المنظمة.

وتم في اللقاء الاعراب عن يقين بأن التعاون بين أذربيجان اليونسكو سيشهد توسعا فيما بعد أيضا، وجرى فيه تبادل الآراء حول آفاق هذا التعاون.

كما تفقد الرئيس إلهام علييف والسيدة قرينته مهربان علييفا قاعة المجلس التنفيذي لليونسكو وصالة الوفود. وقيل إن ترميم القاعة والصالة جرى بدعم دولة أذربيجان.

ثم شاهد رئيس الجمهورية والسيدة قرينته تمثالي "الحصان" و"الكبش" الحجريين اهدتهما جمهورية أذربيجان لليونسكو بمناسبة مرور 20 عاما على عضويتها في المنظمة.

ويتم عرض هذين التمثالين في باحة مقر اليونسكو. وتم العثور على التمثالين اللذين يعودان إلى فترة ما بين القرنين الثاني عشر والثالث عشر في قرية آشاغي آيبلي بمحافظة طاووس الأذربيجانية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار