سياسة


الرئيس إلهام علييف: ربط الإسلام بالإرهاب امر مرفوض

A+ A

باكو، 19 نوفمبر/تشرين الثاني (أذرتاج).

افاد مراسل وكالة (أذرتاج) أن الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف قال في كلمته القاها في منتدى القادة للدورة الـ38 للمؤتمر العام لليونسكو إن اكثر من 600 اثرا تاريخيا ومعماريا اذربيجانيا تم تدميره بالكامل من قبل القوات المسلحة الارمينية. وتم تهديم 22 متحفا كان يضم 40 الف عينة. كما أن النماذج القيمة الخاصة بالتراث التاريخي الاذربيجاني تمت سرقتها من المتاحف وثم بعد ذلك بيعت في مختلف المزادات. وتم تدمير 10 مساجد من قبل المحتلين الأرمن. وعلى الرغم من كل ذلك فيمكنكم رؤية الكنيسة الارمينية في وسط مدينة باكو التي تم ترميميها من قبل حكومة أذربيجان. هذه هي رؤيتنا للتعددية الثقافية وهذه هي رؤيتنا للتسامح الديني وهذه تبين أن الإرهاب لا دين ولا ملة له.

وشدد الرئيس الاذربيجاني الهام علييف على أن ربط الإسلام بالإرهاب امر مرفوض وأضاف قائلا: " أنا أمثل بلدا مسلما يعاني من الإرهاب والاحتلال الأرميني وتدمير آثاره التاريخية. وبالطبع نحن سنعود الى أراضينا وسنقوم بترميم مدننا وسننشئ هناك مدارس ومستشفيات جديدة، ولكننا لن نستطيع ترميم آثارنا التاريخية. وقد دمر الأرمن تراثنا التاريخي، ولكن ليس بمقدرتهم تدمير ارادتنا وإرادة اللاجئين والمشردين الراغبين في العودة الى بيوتهم وإرادة احفاد الناس الذين ولدوا في باكو ومدن أذربيجان الأخرى ولم يروا ابدا أراضيهم التاريخية وفي قلوبهم شعلة العزم على العودة الى أراضيهم الام. انهم سيعودون الى أراضيهم وديارهم! وسنعمل كل شيء من اجل استعادة وحدة أراضي أذربيجان. أود أن أؤكد مجددا أن قواعد ومبادئ القانون الدولي تدعم الموقف الاذربيجاني بالكامل".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا