سياسة


بوابة إيطالية تكتب عن مكانة أذربيجان على الصعيد الدولي

A+ A

روما، 21 نوفمبر/تشرين الثاني (أذرتاج).

نشرت بوابة "İl Caffe Geopolitico" الإيطالية على موقعها على شبكة الانترنت مقالا عنوانه " مكانة أذربيجان على الساحة الدولية". وتشير المقالة الى الموقع الجيوسياسي الفريد لأذربيجان وتمتعها باحتياطيات ضخمة من الطاقة وشغلها مكانة مهمة على الساحة الدولية. ويقوم مؤلف المقالة بتحليل علاقات أذربيجان مع الدول المجاورة ويكتب فيها أن أذربيجان اقامت علاقات طيبة مع الدول الغربية وكذلك مع روسيا بعدما استعادت استقلالها بتفكك الاتحاد السوفيتي.

كما تتضمن هذه المقالة معلومات عن العلاقات القائمة بين أذربيجان وتركيا. ويتم لفت انظار القراء الى أن هناك تعاونا وثيقا بين هذين البلدين وأن تركيا كانت اول دولة اعترفت باستقلال أذربيجان واقامت معها علاقات دبلوماسية. ويشير المؤلف الى أن العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين تشهد تطورا سريعا. ويذكر أنه تم وضع حجر الأساس لمشروع خط انابيب الغاز العابر للأناضول (تاناب) في السابع عشر من مارس من العام الجاري في ولاية قارص التركية يضيف الى أن هذا المشروع سيعطي نتائج جيوسياسية مهمة يؤكد أنه سيؤثر على الحفاظ على الاستقرار والتوازن في القوقاز وكذلك في المناطق الأخرى. ويتناول المؤلف مشاركة الرئيس الاذربيجاني الهام علييف في قمة مجموعة العشرين التي انعقدت في مدينة انطاليا التركية مؤخرا. ويضيف الى أن العلاقات بين البلدين تتطور تطورا ديناميكيا في جميع المجالات.

كما يحلل الكاتب علاقات أذربيجان مع إيران يقول فيها إن البلدين تربطهما ليس فقط العلاقات الاقتصادية ولكن القيم الثقافية والدين المشترك أيضا.

ويكتب المؤلف أن باكو الرسمية قامت بتوسيع علاقاتها الدولية خلال السنوات الأخيرة وأصبحت فاعلا مهما في العالم. إن أذربيجان التي تنتهج سياسة متوازنة قد اقامت علاقات طيبة مع الدول الأوروبية وكذلك مع روسيا. وأصبح هذا البلد الذي يسود فيه الاستقرار السياسي شريكا موثوقا به في الساحة الدولية. إن مشاركة أذربيجان في قمة أنطاليا تعني الاعتراف بها على الصعيد الدولي.

وفي الختام يكتب المؤلف أن محافظة جمهورية أذربيجان على مكانتها المهمة هذه وتعزيزها سوف تساعد على الحفاظ على التوازن في العلاقات مع الجهات الفاعلة الإقليمية والقوى الكبرى.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا